نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة يؤكد أن بلاده تريد ضمانات بعدم توسع الناتو شرقا

28 كانون الأول/ديسمبر 2021

قال نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، السفير دميتري بوليانسكي إن بلاده تريد "ضمانات جادة" من الولايات المتحدة ومن أعضاء منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) "بأن الناتو لن يتوسع" - شرقا.
 

وفي حديثه للصحفيين في نيويورك، قال بوليانسكي، "لقد تحلينا بالصبر لفترة طويلة جدا"، مشيرا إلى ما وصفها بـ "الوعود والضمانات الشفوية" التي قال إنها قُدمت "من قبل قادة الدول الغربية" بهذا الشأن.

وقال السفير الروسي: "على الرغم من حل حلف وارسو، إلا أن حلف الناتو ظل موجودا. ومن الصعب تسميته باتفاقية دفاع لأنه صُمم لموازنة حلف وارسو. بمجرد انتهاء وجود حلف وارسو، لا يوجد منطق لبقاء حلف الناتو".

وفي إشارة إلى أعضاء حلف وارسو السابقين الذين انضموا إلى حلف الناتو، مثل بولندا وهنجاريا والجمهورية التشيكية وسلوفاكيا ورومانيا وبلغاريا وألبانيا وألمانيا الشرقية من خلال إعادة التوحيد مع ألمانيا الغربية، قال السفير الروسي: " إنها حدودنا. إنها قريبة جدا من حدودنا. لم نذهب إلى حدود الناتو. بل جاء الناتو إلينا".

ومضى بوليانسكي قائلا: "نحن نروج لمبدأ الأمن غير القابل للتجزئة، وهو يعني أن أمن دولة واحدة لا يمكن ضمانه على حساب أمن دول أخرى. إنها الفكرة الأساسية للعديد من الوثائق التي تم التوقيع عليها في بداية أو منتصف التسعينيات. لذلك، نريد العودة إلى هذه الروح".

أوكرانيا

وردا على سؤال حول تحركات القوات الروسية، التي يُزعم أنها تهدف إلى غزو أوكرانيا، قال السفير الروسي: "هذه أرض خاضعة لسيادتنا، ولدينا الحق في نقل القوات، وتمركزها، وإجراء التدريبات. هذا حقنا، ولا يتعين علينا إبلاغ أي شخص بهذا الشأن. ولم يكن هناك أي نشاط عسكري كبير رغم كل الادعاءات من هذا النوع".

وقد أفادت تقارير إخبارية، بمطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي، بضمانات من الناتو بأنه لن يتوسع أكثر باتجاه شرقي أوروبا. وأشارت التقارير إلى أن هذه القضية سيتم طرحها في اجتماع ثنائي مع الولايات المتحدة، مقرر عقده في كانون الثاني/يناير.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.