أونسميل تعلن بدء أعمال الجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي

23 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عقد أول اجتماع للجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي بهدف مناقشة معايير اختيار السلطات التنفيذية الموحدة للفترة التحضيرية التي تسبق إجراء الانتخابات.

وفي كلمتها الافتتاحية في الاجتماع الذي عقد عبر تقنية التواصل عن بعد، رحبت السيدة ستيفاني وليامز، الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، بالتقدم الذي تم إحرازه في الجولة الأولى في تونس، لا سيما الاتفاق على خارطة طريق للفترة التحضيرية وتحديد موعد للانتخابات الوطنية

المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

"لقد قطعتم أشواطا كبيرة إلى الأمام ورفعتم من سقف آمال وتوقعات الشعب الليبي بإجراء الانتخابات الوطنية. لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به للتخفيف من معاناة الليبيين".

وردا على مخاوف المشاركين بشأن التهديدات وحملات تشويه السمعة على وسائل التواصل الاجتماعي، أكدت السيدة وليامز أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لا تتسامح مع استخدام خطاب الكراهية والتحريض على العنف الذي يستهدف أعضاء ملتقى الحوار السياسي، مشيرة إلى أن البعثة أبلغت عن عدد من الكتابات التي تحض على الكراهية والعنف بهدف إزالتها من وسائل التواصل الاجتماعي وستواصل القيام بذلك.

أما فيما يتعلق بمزاعم الرشوة، فقد أعلنت ممثلة الأمين العام أن هذه التقارير قد أحيلت إلى فريق خبراء الأمم المتحدة، بالنظر إلى أن مثل هذه الأنشطة، إذا ثبت حدوثها، يمكن أن تشكل إعاقة للعملية السياسية وستخضع لعقوبات.

وأشارت أيضا إلى أن البعثة كانت على اتصال مع النائب العام الليبي بالإنابة لمعالجة هذه القضية. وأكدت للمشاركين أنه "بمجرد حصولنا على أي معلومات بخصوص هذه الادعاءات، ستكونون أول من يعلم".

وتم تأجيل الاجتماع الثاني إلى يوم الأربعاء الموافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني بهدف السماح للمشاركين بدراسة الخيارات التي تم تقديمها في اجتماع اليوم.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.