ستيفاني وليامز

ستيفاني وليامز (وسط) المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، عقيلة صالح (يسار) رئيس مجلس النواب وخالد مشري (يمين) رئيس المجلس الأعلى للدولة، في اجتماع حول المسار الدستوري الليبي بجنيف.
UN Photo / Jean Marc Ferré

الأمين العام يشيد بمساهمات ستيفاني وليامز في ليبيا وقدرتها على تعزيز الظروف المواتية للحوار

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن امتنانه للسيدة ستيفاني وليامز التي أنهت لتوّها مهمتها كمستشارة خاصة له معنية بالشأن الليبي.

المستشارة الخاصة ستيفاني وليامز خلال افتتاح أعمال الجولة الثالثة والأخيرة لمشاورات لجنة المسار الدستوري المكونة من مجلسي النواب والأعلى للدولة القاهرة - 12 حزيران/ يونيو 2022.
@UNSMIL

بمناسبة انتهاء مهمتها، ستيفاني وليامز تدعو القادة الليبيين إلى تقديم تنازلات تفضي إلى كسر الجمود السياسي وحل أزمة السلطة

في بيان بمناسبة انتهاء مهمتها في ليبيا، أعربت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفاني وليامز عن شكرها للشعب الليبي ومئات الأشخاص الذين التقت بهم وعملت معهم خلال الأشهر الثمانية الماضية، داخل ليبيا وخارجها.

السيدة ستيفاني وليامز، المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا.
UNSMIL

ليبيا: ستيفاني وليامز تغادر منصبها بعد أيام، والأمم المتحدة تشيد بعملها "المذهل"

تغادر المستشارة الخاصة للأمين العام المعنية بالشأن الليبي، ستيفاني وليامز، منصبها في نهاية تموز/يوليو. وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك، تساءل الصحفيون عمّن سيخلف وليامز ويقود جهود الأمم المتحدة في البلاد بعد مغادرتها.
 

مدينة طرابلس في ليبيا.
UN Photo/Abel Kavanagh

الأمين العام يحث الجهات الليبية على "العمل معاً للتغلب على المأزق السياسي المستمر الذي يعمق الانقسامات"

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش جميع الجهات الفاعلة في ليبيا إلى الامتناع عن أي أعمال من شأنها تقويض الاستقرار في أعقاب المظاهرات التي شهدتها عدة مدن في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة طرابلس.

ستيفاني وليامز (وسط) المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، عقيلة صالح (يسار) رئيس مجلس النواب وخالد مشري (يمين) رئيس المجلس الأعلى للدولة، في اجتماع حول المسار الدستوري الليبي بجنيف.
UN Photo / Jean Marc Ferré

ليبيا: رغم التقدم في المفاوضات بين المجلسين، هناك نقطة خلافية لا تزال قائمة

أثنت المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، على ما أحرزه رئيسا مجلسي النواب والأعلى للدولة في جنيف خلال اليومين الماضيين. غير أنها أشارت إلى نقطة لا تزال عالقة.

ستيفاني وليامز (وسط) المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، عقيلة صالح (يسار) رئيس مجلس النواب وخالد مشري (يمين) رئيس المجلس الأعلى للدولة، في اجتماع حول المسار الدستوري الليبي بجنيف.
UN Photo / Jean Marc Ferré

ستيفاني وليامز: الوقت قد حان لبذل جهد أخير وشجاع لضمان التوصل إلى حل توافقي تاريخي، من أجل ليبيا والشعب الليبي

بدأ قادة مجلس النواب الليبي، والمجلس الأعلى للدولة، صباح اليوم الثلاثاء في جنيف، محادثات تمتد ليومين بدعوة من المستشارة الخاصة ستيفاني وليامز، لمناقشة التدابير التي ستحكم الفترة الانتقالية المؤدية إلى الانتخابات والتوصل إلى اتفاق بشأنها. 

ميناء طرابلس، ليبيا.
© UN Photo/Abel Kavanagh

ليبيا: في مجلس الأمن، ديكارلو تؤكد أن الوقت حان للاتفاق على القضايا العالقة وإجراء الانتخابات

عقد مجلس الأمن اجتماعا في جلسته المسائية – بتوقيت نيويورك - بحث فيها أحدث التطورات في ليبيا، حيث أكدت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام أن ليبيا حققت تقدما كبيرا في السنوات القليلة الماضية نحو مجتمع أكثر شمولية. وشددت على أنه من أجل الشعب الليبي، "يجب ألا نسمح لهذا التقدم بأن يتبدد."

اليوم الأخير من مشاورات المسار الدستوري الليبي التي انعقدت بالقاهرة  في الفترة من 12 إلى 19 يونيو 2022.
@UNSMIL

ليبيا: ستيفاني وليامز تقترح على المشاركين في جولة المفاوضات الثالثة الاجتماع في غضون 10 أيام لحل المسائل العالقة

ما زالت هناك بعض المسائل العالقة بين المشاركين في الجولة الثالثة، والتي كان من المفترض أن تكون الأخيرة، من مفاوضات اللجنة المشتركة المؤلفة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمتعلقة بالمسار الدستوري الليبي.

انطلاق أعمال الجولة الثالثة والأخيرة لمشاورات لجنة المسار الدستوري المكونة من مجلسي النواب والأعلى للدولة، القاهرة - 12 حزيران/ يونيو 2022.
@UNSMIL

ستيفاني وليامز: الجولة الثالثة من المحادثات فرصة حقيقية للتوافق على إطار دستوري متين لتنظيم الانتخابات في ليبيا

انطلقت اليوم في العاصمة المصرية القاهرة الجولة الثالثة والأخيرة من مشاورات أعضاء لجنة المسار الدستوري الليبي المكونة من مجلسي النواب والأعلى للدولة.

 مدينة ماريوبول الساحلية الأوكرانية التي تعرضت للقفص، بما في ذلك تعرض مستشفى المدينة لإطلاق النار باستمرار.
IOM/Diana Novikova

ليبيا: المستشارة الخاصة ستيفاني وليامز تدعو إلى التهدئة التامة عقب أحداث أمس في العاصمة طرابلس

"طفحَ الكيل! كفى يعني كفى!"، بهذه العبارات توجهت المستشارة الخاصة للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني وليامز، عبر تويتر إلى الليبيين عقب أنباء وقوع اشتباكات في العاصمة الليبية، طرابلس.