برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم القطاع الصحي في غزة بمئات الوظائف

4 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بإطلاق برنامج لتشغيل الشباب العاطلين عن العمل وتعيين الخريجين الجامعيين في وظائف مختلفة في القطاعين الحكومي والمحلي في غزة، وذلك بدعم من الممولين.

وقد ساعد هذا البرنامج على توفير فرص عمل للشباب والنساء من أجل مساعدتهم في تحسين ظروفهم المعيشية، مع تخصيص جزء من هذه الوظائف للقطاع الصحي في سعيه لمواجهة جائحة كوفيد-19 بشكل أوسع.

المزيد في تقرير حازم بعلوشة مراسلنا في غزة:

أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP في قطاع غزة برنامج تشغيل العاطلين عن العمل، وتعيين الخريجين في وظائف مختلفة في المؤسسات الحكومية والأهلية العاملة في قطاع غزة.

UNDP
أسماء الوحيدي، خريجة شابة من قطاع غزة، حصلت على فرصة عمل مؤقتة حديثا في المستشفى الإندونيسي شمال القطاع ولا زالت تؤدي مهامها كأخصائية تحاليل طبية تحت المخاطر الكبيرة التي يعيشها حاليا القطاع في ظل جائحة كوفيد-19. يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبتمويل من الحكومة اليابانية، بدعم قطاع الصحة في غزة من أجل المساهمة في تقليل انتشار العدوى.

وقالت إيفون هيلي الممثلة الخاصة للمدير العام للبرنامج، إن البرنامج أوجد فرص عمل لآلاف الخريجين العاطلين عن العمل من أجل تحسين ظروفهم المعيشية، وكذلك دعم القطاعات التي تحتاج إلى كوادر بشرية، بدعم سخي من دول ومنظمات دولية.

"خلال العام الماضي، خلقنا 6,700 وظيفة من خلال البرنامج، منها 30% مخصصة للنساء، مما يعني أننا أوجدنا 233,512 يوم عمل فقط خلال عام 2020. لقد نما البرنامج لتصبح ميزانيته 18.4 مليون دولار مقدمة من عدد من الممولين، بداية من البنك الاسلامي للتنمية، والآن تمول البرنامج قطر، وسويسرا، والنرويج، واليابان، ونتطلع إلى أن تنضم الدانمرك لهم قريبا".

وأضافت أن البرنامج يحقق عدة أهداف، أهمها مساعدة الناس على الحياة، وكذلك في إمكانية الحصول على وظيفة دائمة.

"للبرنامج هدفان، أحدهما بالطبع توفير سبل العيش للأشخاص الذين يعانون من فقر شديد، فنحن نستهدف الأشخاص الذين يعانون من البطالة منذ 12 شهرا أو أكثر، لذا يمكنك فقط أن تتخيل أن هذا الدخل مطلوب بشدة في المنزل الذي يعيشون فيه، وما نقوم به أيضاً هو أننا نوفر لهم الأمل وفرص عمل مستقبلية لأنه من خلال توظيفهم في وظائف قصيرة الأجل، يكتسب الأشخاص الكثير من الخبرة التي يحتاجونها، والتي تتيح لهم أن يكونوا أكثر قدرة على المنافسة في سوق العمل بعد ذلك".

UNDP
إحدى المستفيدات الشباب من برنامج تمكين الاستجابة لـ Covid19 وخلق 400 فرصة عمل لشباب غزة بدعم المكتب التمثيلي لليابان في فلسطين. 25 حزيران/يونيه 2020، مدينة غزة.

ومع تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة، عمد البرنامج إلى تخصيص جزء من الوظائف للقطاع الصحي، والذي عاني ترديا شديدا خلال السنوات الماضية، من أجل مساعدة الفلسطينيين على التعامل مع الفيروس بفعالية أكبر.

"استهدف البرنامج نطاقا واسعا من الوظائف والتخصصات المختلفة، ولكن نظرا لتفشي فيروس كورونا، أدركنا أيضا أننا بحاجة إلى الاستجابة بسرعة كبيرة من خلال ضمان وجود عدد كاف من العاملين الصحيين المؤهلين لدعم الحكومة في مكافحتها للفيروس. استجابة لجائحة كوفيد-19، عملنا مع وزارة الصحة ووزارة العمل ومجلس الخدمات المشترك بشأن النفايات الصلبة وكذلك منظمة الصحة العالمية والشركاء الآخرين لتعزيز استعداد غزة للتصدي لفيروس كوفيد-19".

Shareef Sarhan/UNDP - PAPP
أحد المستفيدين الشباب تعمل ضمن برنامج تمكين الاستجابة لـ Covid19 وخلق 400 فرصة عمل لشباب غزة بدعم المكتب التمثيلي لليابان في فلسطين. 25 حزيران/يونيه 2020، مدينة غزة.

وكان البرنامج فرصة لبهاء دبور، أخصائي التحاليل الطبية للحصول على مصدر دخل يساعده على إعالة أسرته الصغيرة، وقال:

"قد أثر علي في حياتي وأسرتي، خاصة عندما يكون فيه عائد مادي، يمكنك من خلاله ستر أسرتك وسد احتياجاتها، والعائد المادي الذي حصلتُ عليه من هذا البرنامج كان كفيلا بسد احتياجات أسرتي. وتمكنت أيضا من تكوين علاقات اجتماعية كثيرة من خلال هذا العمل، بالأخص وأنني أعمل في مدينتي، بيت حانون، حيث أسكن".

أما بالنسبة لربا الجبور، أخصائية الأشعة، فقد كان عملها من خلال البرنامج أول فرصة لها للعمل في تخصصها منذ تخرجها من الجامعة قبل ثماني سنوات، وقالت:

"منذ تخرجي عام 2012، وحتى منتصف عام 2020 لم أحصل للأسف على أي فرصة عمل، تتعلق بتخصصي، وبالرغم من ذلك طورت قدراتي جيدا، من خلال دورات تدريبية، منها ما استمر لسنوات سواء في تطوير المهارات الشخصية والإدارية والقيادات الشابة أو تطوير مهارات اللغة الإنكليزية والحاسوب، وكل الفرص المؤقتة بعد تخرجي، لم تكن لها علاقة بتخصصي نهائيا كأخصائية تصوير طبي".

دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقطاع الصحي مئات الأطباء والممرضين والفنيين، ليس فقط من أجل الاستجابة لتفشي فيروس كورونا، ولكن أيضا لدعم النظام الصحي المنهك، ونقص الخدمات بشكل عام، ولكن مع تفشي كوفيد-19، أصبح الأمر أكثر إلحاحا.

حازم بعلوشة - أخبار الأمم المتحدة – غزة 
 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.