تحالف الأمم المتحدة للحضارات يدين إحراق نسخة من المصحف الشريف في السويد ويدعو القادة الدينيين إلى استنكار الكراهية

31 آب/أغسطس 2020

أعرب الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، ميغيل موراتينوس، عن إدانته القاطعة لتدنيس المصحف الشريف على يد متطرفين يمينيين في مدينة مالمو بالسويد، يوم الجمعة. ووصف السيّد موراتينوس، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، الحدث الذي أثار اضطرابات في مالمو بأنه عمل وضيع وغير مقبول على الإطلاق ولا يمكن تبريره.

وقال ميغيل موراتينوس: "إن مثل هذه الأعمال المؤسفة يرتكبها دعاة الكراهية، بما في ذلك المتطرفون اليمينيون، وغيرهم من الجماعات المتطرفة التي تحرّض على العنف وتمزق نسيج مجتمعاتنا".

وكانت الاضطرابات وأعمال الشغب قد اندلعت بعد إحراق نسخة من المصحف الشريف، خلال مسيرة نظمتها مجموعة يمينية متطرفة شارك فيها نحو 300 شخص في أحد الأحياء الذي يعيش به الكثير من المهاجرين، في مالمو بحسب التقارير. وقام متظاهرون بإلقاء الحجارة على رجال الشرطة وحرق الإطارات المطاطية.

ضرورة نبذ الكراهية والعنف

وأشار الممثل السامي إلى أن هذه التصرفات إهانة للأهداف والقيم التي يعتنقها تحالف الأمم المتحدة للحضارات الذي يعمل على تعزيز الاحترام المتبادل والتفاهم وتعزيز الحوار بين الثقافات والأديان.

كما شدد الممثل السامي على أنه يجب نبذ تدنيس الكتب المقدسة ودور العبادة، وكذلك الرموز الدينية من قبل جميع المعتقدات. ودعا الزعماء الدينيين من جميع الأطياف إلى تجديد استنكارهم لجميع أشكال العنف على أساس الدين أو المعتقد.

خطة عمل لحماية المواقع الدينية

واستذكر السيّد موراتينوس قرار مجلس الأمن 73/164 الذي يدعو إلى محاربة التعصب والنمطية السلبية والوصم والتمييز والتحريض على العنف ضد الأشخاص على أساس الدين أو المعتقد.

وتوفر خطة الأمم المتحدة "العمل لحماية المواقع الدينية" إطارا شاملا، وتحتوي على توصيات محددة لمساعدة الدول الأعضاء في جهودها لضمان أمن المواقع الدينية بالإضافة إلى توصيات للأمم المتحدة والزعماء الدينيين والمجتمع المدني ومقدمي خدمات الإنترنت.

وتوصي الخطة، بالتالي، بأن تقوم الأمم المتحدة بتطوير حملة اتصال عالمية لتعزيز الاحترام والتفاهم المتبادل وتطوير خرائط للمواقع الدينية في جميع أنحاء العالم يسهل وضع أداة تفاعلية عبر الإنترنت لشرح عالمية المواقع الدينية والمساعدة على تعزيز احترام وفهم أهميتها العميقة للأفراد والمجتمعات في كل قارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الأمين العام يناشد "الإنسانية المشتركة" في جميع الأديان من أجل التصدي لفيروس كورونا

في اجتماع ضمّ زعماء مسلمين ويهود ومسيحيين، نظمته البعثة المغربية الدائمة لدى الأمم المتحدة، شدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم الثلاثاء، على الدور المهم الذي يمكن أن يضطلع به الزعماء الدينيون للحد من الأضرار الناجمة عن كوفيد-19.

مكافحة الكراهية والتمييز والوصم حاجة ملحة في زمن جائحة كورونا -وللقيادات الدينية دور أساسي في ذلك

"الوحدة، التضامن والتعاون الدولي" هي الصبغة المشتركة التي يجب أن يتمتع بها المجتمع الدولي عند الاستجابة لجائحة كوفيد-19. هذا ما حثّ عليه بيان مشترك لوكالات الأمم المتحدة موجه إلى المنظمات الدينية، داعيا إيها إلى الاضطلاع بدورها الفريد في هذا المجال.