العراق: يونامي تؤكد على أهمية المسؤولية الفردية في مواجهة كوفيد-19، وتحث جميع العراقيين على اتباع تعليمات السلطات الصحية

27 آيار/مايو 2020

أشادت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (يونامي) بقيادة الحكومة العراقية واستجابتها الحاسمة لتفشي كوفيد-19، في الوقت الذي تواجه فيه أيضا أزمات منفصلة، بما في ذلك الاضطرابات الاجتماعية والانكماش الاقتصادي غير المسبوق. 

وفقا للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، فقد بلغ عدد حالات الإصابة في العراق، حتى اليوم الأربعاء، 4848 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 169.

وفي بيان صادر اليوم الأربعاء، أثنت بعثة الأمم المتحدة في العراق على التصميم الذي أبدته السلطات المحلية والإقليمية والوطنية لاحتواء الفيروس، فضلا عن نجاح التدابير المبكرة والمستمرة التي تم اعتمادها بدعم قوي من المجتمعات.

ولكن البعثة شددت على أن لكل شخص دور حاسم يلعبه في مواجهة الموجة الثانية المستمرة من العدوى التي لوحظت في العديد من المحافظات.

وبالإشارة إلى إحاطتها الاخيرة أمام مجلس الأمن، شددت الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق جنين هنيس - بلاسخارت على أنه "لا يمكن لأي قدر من استجابة الحكومة أن ينجح بدون المشاركة النشطة من قبل السكان كافة." وأضافت أنه "على الرغم من المشقة الشديدة الناجمة عن هذه الإجراءات، فإننا نعلم أنها تمثل أفضل أمل لنا في التعافي في أقرب وقت ممكن."

دعم ثابت في وقت الحاجة

وأشار البيان إلى أسرة الأمم المتحدة بأسرها، بقيادة منظمة الصحة العالمية، تقدم المساعدة الحاسمة للعراق لمواجهة الجائحة، بما في ذلك اللوازم المختبرية والطبية ومعدات الحماية الشخصية والتمويل والمشورة التقنية.

وأكد البيان أن على أن العراقيين يمكنهم الاستمرار في الاعتماد على الدعم الثابت من الأمم المتحدة خلال وقت الحاجة.

واختتمت الممثلة الخاصة بيانها بالقول إن "المسؤولية النهائية تقع على عاتق الأفراد الذين يتعين عليهم القيام بدورهم في اتباع تعليمات السلطات الصحية لحماية أنفسهم وأسرهم."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.