مرحلة جديدة في مشروع مشواري بين يونيسف مصر ووزارة الشباب

27 نيسان/أبريل 2020

وقعت اليونيسف خطة عمل مع وزارة الشباب والرياضة المصرية لعامي 2020-2021 . وسوف تدعم اليونيسف، من خلال خطة العمل هذه، الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز برامج الشباب من أجل التسريع في وتيرة الجهود الحكومية الرامية إلى وضع سياسة وطنية للشباب بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن تدعم خطة العمل الحالية في الأساس تطوير أحد البرامج الرائدة، وهو مشروع "مشواري"، الذي يمثل شراكة طويلة الأمد ترجع إلى عام 2008 بين وزارة الشباب والرياضة واليونيسف بهدف دعم النشء والشباب وتمكينهم اجتماعيا واقتصاديا لإعدادهم لرحلتهم في الحياة.

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب يلقي الضوء على مشروع مشواري في محافظات صعيد مصر:

يجسد مشروع مشواري الشراكة الراسخة بين وزارة الشباب والرياضة في مصرومنظمة اليونيسف، ويعد خطوة هامة ومعلما بارزا على طريق تحقيق رؤية أهداف التنمية المستدامة مصر 2030، لا سيما فيما يتعلق بتمكين الشباب، وانخراطهم، ومشاركتهم على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي. ويُطبَّق المشروع في عدد من محافظات صعيد مصر منها أسوان وقنا وسوهاج والمنيا وبني سويف.

Khaled Abdul Wahab
وفد اليونيسف يطلع على منتجات الشباب.

ويقول وكيل وزارة الشباب والرياضة بمحافظة قنا عمر موسى إن وفدا من اليونيسف زار المحافظة لتفقد أنشطة المشروع، ومضى قائلا:

"مشروع مشواري يهدف إلى تنمية المشروعات متناهية الصغر في محافظة قنا والحد من البطالة. واستقبلنا اليوم وفد منظمة اليونيسف لمتابعة تنفيذ برنامج تدريبي للشباب والفتيات وتفقد المشروعات ببرنامج مشواري في مراكز محافظة قنا المختلفة".

وقد بدأ تنفيذ مشروع مشواري في محطة قنا اعتبارا من عام 2016 في واحد وعشرين مركزا للشباب. كما تقول مديرة إدارة التدريب بوزارة الشباب الدكتورة منال جمال:

"نحن كوزارة شباب ورياضة ننفذ مشروع مشواري مع منظمة اليونيسف منذ عام 2016 على مستوى واحد وعشرين مركزا للشباب، بتدريب الشباب لتنمية مهاراتهم من خلال محورين أحدهما لصقل مهارات الشباب وآخر يتعلق بمراكز المشورة يتعلمون كيفية كتابة السيرة الذاتية وكيف يقومون بدراسات الجدوى، والمشورة تعلمهم كيف يبدأون فكرة مشروع".

ويتضمن مشروع مشواري مكونين أساسيين: الأول، يتناول تنمية المهارات الحياتية للنشء من الفئة العمرية بين 13 إلى 17 عاما، والشباب من الفئة العمرية بين 18 إلى 24 عاما. ويتناول المكون الثاني إنشاء مراكز خدمة المشورة المهنية للشباب في الفئة العمرية بين 18 إلى 24 عاما، كما تقول مسؤولة برامج النشء والشباب بمنظمة اليونيسف سلمى وهبة:

"يتكون المشروع من مكونات مختلفة منها المكون الرئيسي وهو تنمية المهارات، وينفذ من خلال مركز الشباب. والمكون الآخر يرتبط بالمشورة المهنية. ونحن سعداء أن هناك شركات كبرى اهتمت بالاستفادة من شباب مشواري، كشركة كارفور وفندق الميريديان حيث تم توفير تدريب مميز للشباب".

Khaled Abdul Wahab
منتجات بعض المشاركين في فعالية

ويتلقى الشباب المشارك في "مشواري" مجموعة من التدريبات لصقل مهاراتهم ومساعدتهم في بلورة أفكارهم وتحويلها إلى مهارة أو مشروع واقعي.

التقينا مع مجموعة من الشباب في محافظة قنا، تعرفنا على مدى استفادتهم من مشواري:

"أنا ومجموعة من الشباب والنشء بمحافظة قنا استفدنا من مشواري بتنمية مهاراتنا والابتكار في المشروعات الصغيرة مع القيام بدراسات جدوى وافية".

"أنا التحقت بأحد البنوك في قسم خدمة العملاء وتعلمت فيه دقة الحسابات وكيفية تغيير العملات".

"برنامج مشواري جعلني أخطط للمستقبل، علمني فكرة ريادة الأعمال، كيف أحدد إمكانيات مشروعي، وكيفية التعامل مع العملاء والتجار وإدارة المشروع من جميع الجهات".

"أنا كفيفة، قمت بتحويل المواد العلمية التي تلقيتها في التدريب في مشواري إلى طريقة برايل وقمت بنشرها في محافظات جنوب الصعيد، وسأكمل في محافظتي أسيوط والشرقية".

"بعدما تلقيت التدريبات في مشواري قمت بتطبيق ذلك في مشروع منحل العسل الخاص بي وأنتجت إنتاجا مميزا".

Khaled Abdul Wahab
وفد اليونيسف خلال فعالية

في هذه المرحلة من مشروع "مشواري" المنفذ بين وزارة الشباب واليونيسف، سيحصل ثلاثة آلاف خريج من خريجي مشروع "مشواري" على بطاقات تخرج ذكية تستخدم رمز الاستجابة السريع للتحقق من بيانات المستفيدين، وحصولهم على برامج تنمية المهارات.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.