في أعقاب الغارة الجوية على مديرية الضحي، بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة تذكّر بأهمية احترام وقف إطلاق النار وتجنب تقويض اتفاق الحديدة

4 شباط/فبراير 2020

أبدى رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق أبهيجيت غوها، قلقا عميقا إزاء غارة جوية وقعت شمال مدينة الحديدة.

وفي بيان صادر اليوم الثلاثاء أوضحت البعثة أن مُديرية الضّحي الواقعة شمال مدينة الحديدة كانت ضحية غارة جوية يوم 31 كانون الثاني /يناير.

وفي بيانه ذكر رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار أن "أي هجوم جويّ يقوض روح اتفاق الحُديدة، ويُعرض تنفيذه للخطر".

كما حث الفريق أبهيجيت غوها الأطراف على "مواصلة الانخراط في العمل بنية صادقة، وبشكل مشترك"، من خلال لجنة تنسيق إعادة الانتشار وآلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار، لضمان احترام وقف إطلاق النار واستمرار التهدئة على الأرض.

هذا وتؤكد بعثة الأمم المتحدة (أونمها) التزامها بدعم الأطراف في هذا الصدد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.