الأمم المتحدة: ربع سكان أفغانستان سيحتاجون للمساعدة في 2020

23 كانون الأول/ديسمبر 2019

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا) فرار أكثر من 400،000 شخص في أفغانستان من منازلهم خلال الأشهر العشرة الأولى من هذا العام، بسبب النزاع.

وتلا المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في بيان خلال المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم ما جاء في تقرير أوتشا  فقال:

 " إلى جانب النزاع، تأثرت حياة نحو 300 ألف شخص بسبب الكوارث الطبيعية التي حلت بالبلاد ما تسبب بمقتل 149 شخصا على الأقل، وتدمير أو إلحاق ضرر بأكثر من 39 ألف منزل."

وتشير الأمم المتحدة إلى توقعات بازدياد الاحتياجات الإنسانية العام المقبل مع احتياج ربع سكان أفغانستان (أي 9.4 مليون شخص) إلى المساعدات الإنسانية، أكثر من نصفهم أطفال (56% من المحتاجين).

وأضاف دوجاريك أن عدد من سيحتاجون إلى المساعدة ارتفع مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغ عددهم في عام 2019 نحو 6.3 مليون شخص.

ومن أجل توفير المساعدة للمحتاجين، قال دوجاريك إن الأمم المتحدة تعمل مع شركائها وهي بحاجة إلى 733 مليون دولار للوصول إلى 7.1 مليون شخص بحاجة للمساعدة في عام 2020."

إجراء الانتخابات في أفغانستان

هذا وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة إلى ترحيب بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان (يوناما) بنتائج الانتخابات الأولية التي أجريت في أفغانستان في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وإشادتها بعمل الهيئات الانتخابية في البلاد.

وشددت البعثة على أهمية إجراء انتخابات منظمة تُجرى بعناية وحساسية، وتقود إلى إعلان النتائج النهائية.

* إقرأ المزيد: الأمم المتحدة ترحب بإعلان النتائح الأولية للانتخابات الرئاسية في أفغانستان 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

اليونيسف: مقتل أو تشويه تسعة أطفال أفغان يوميا في أكثر مناطق الحرب فتكا

قالت منظمة اليونيسف إن النزاع المستمر في أفغانستان منذ 40 عاما له تأثير مدمر على الأطفال وإن الأطراف تفشل في أداء واجبها في حمايتهم من عواقبه. وأصدرت اليونيسف تقريرا جديد اليوم بعنوان "الحفاظ على الأمل في أفغانستان: حماية الأطفال في أشد النزاعات فتكا في العالم."

أفغانستان: ممثل الأمين العام يشدد على ضرورة إكمال الانتخابات بمصداقية بهدف إنشاء نظام سياسي تمثيلي للبلاد

بعد حوالي شهرين من تاريخ إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، دعا الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان، تاداميتشي ياماموتو، جميع أصحاب المصلحة إلى تمكين المؤسسات الانتخابية من ممارسة مسؤولياتها كاملة، بما في ذلك عن طريق معالجة جميع الشكاوى من خلال القنوات القانونية والمؤسسية المناسبة.