برنامج الأغذية العالمي: وصول شحنات أغذية وبسكويت جوّا لعدد من ضحايا الفيضانات في الصومال

1 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

أعلن برنامج الأغذية العالمي عن إيصال الأطعمة عبر طائرة مروحية لأربعة آلاف أسرة في مناطق متفرقة من الصومال تأثرت بسبب الفيضانات التي اجتاحت القرن الأفريقي وتسببت بأضرار كبيرة وشرّدت الآلاف.

وقال إيرفيه فيروسل، كبير المتحدثين باسم برنامج الأغذية العالمي "إن الأمطار غير العادية التي هطلت بغزارة في عدّة بلدان أفريقية تسببت بفيضانات في الصومال وجنوب السودان وكينيا هذا العام."

ومن بين المناطق التي تضررت بشدة، مقاطعة بلد وين في وسط الصومال إذ أفاد برنامج الأغذية بازدياد الاحتياجات الإنسانية هناك.

توحيد الجهود للاستجابة الإنسانية

وأضاف فيروسل "يعمل برنامج الأغذية العالمي بالتنسيق مع فريق عمل الاستجابة لكوارث الفيضانات عن كثب مع وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث التابعة للحكومة الفيدرالية الصومالية وغيرها من الوكالات الحكومية. كما أننا نتعاون مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى لتنسيق الاستجابة والوصول إلى أشد الأشخاص تضررا."

وقد أرسل برنامج الأغذية طائرة مروحية محمّلة بالغذاء لدعم الاستجابة الإنسانية في بلد وين والمناطق المحاذية لها التي تضررت بسبب فيضان نهر الشبيل.

وأشار فيروسل إلى أن برنامج الأغذية يعتزم مدّ سبع قرى في مقاطعة بلد وين بالمساعدات الغذائية، "كما أننا سنرسل 24 طنا متريا من البسكويت الغنيّ بالطاقة عبر المروحية في رحلات متعددة لبلد وين."

الحاجة إلى المزيد من الدعم والتمويل

وتابع فيروسل بالقول "لقد تم نقل شحنات محمّلة بنحو 20 طنا متريا من البسكويت الغني بالطاقة برّا من مقديشو إلى مدينة بيدوا الواقعة وسط جنوب الصومال ومن هناك جوّا إلى بلدة بردالي في جنوب غرب البلاد."

وأعرب المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه لدعم المتبرعين الذي جاء "في الوقت المناسب" ومكّن فرق الإنقاذ من تقديم المساعدات الغذائية المنقذة للحياة، "ولكن الاحتياجات كبيرة، والمزيد من التمويل مطلوب للوصول إلى كل من تأثرت حياته بسبب الفيضانات."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.