مايكل لينك لأخبار الأمم المتحدة: على المجتمع الدولي إبطال ضمّ القدس وإلغاء الاحتلال

24 تشرين الأول/أكتوبر 2019

قال مايكل لينك مقرر الأمم المتحدة الخاص لحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، إن على المجتمع الدولي ترجمة أقواله وتصريحاته إلى أفعال.

وفي حوار خاص مع أخبار الأمم المتحدة عقب صدور تقريره الذي دعا فيه إلى اتخاذ خطوات حاسمة بهذا الشأن، قال لينك إن المطلوب من المجتمع الدولي وقف توسيع المستوطنات وإنهاء الاحتلال غير القانوني.

ومن الخطوات التي يقترحها لينك مقاطعة منتجات المستوطنات وإنهاء الحصانة التي تتمتع بها إسرائيل.

 

 

وكان لينك قد قال في التقرير الذي قدّمه للجمعية العامّة للأمم المتحدة الأربعاء، "إن الوضع الراهن الذي تفرضه إسرائيل عبر سياسة الاحتلال والضم مستمر بلا توقف ودون تدخل دولي حاسم بسبب التباين الصارخ في موازين القوى على الأرض."

ووصف المقرر الخاص الاحتلال المستمر "بالقفص الحديدي" وأن مفتاح هذا القفص هو المحاسبة على الأفعال والممارسات. "لقد أصدر المجتمع الدولي قرارات وبيانات لا تعد ولا تحصى، تنتقد الاحتلال الإسرائيلي المستمر. وقد مضى وقت طويل لم تتسق فيه التصريحات مع العواقب العملية."

وقدم المقرر الأممي في تقريره تحليلا للمادة الأولى المشتركة في اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949 والمواد المتعلقة بمسؤولية الدولة عن الأفعال غير المشروعة دوليًا، والمادة 25 من ميثاق الأمم المتحدة والتي تؤكد أن على المجتمع الدولي القيام بتحرك حاسم لضمان احترام التعهدات المنبثقة عن تلك الصكوك الدولية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.