اليونيسف والنادي الأهلي في مصر يعملان معا لحماية الأطفال الأكثر احتياجا

26 آب/أغسطس 2019

عام 1989، أقرّ زعماء العالم بحاجة الأطفال إلى اتفاقية خاصة بهم. وتعتبر اتفاقية حقوق الطفل الصك القانوني الدولي الأول الذي يلزم الدول الأطراف من ناحية قانونية بدمج السلسلة الكاملة لحقوق الإنسان، أي الحقوق المدنية والسياسية، إضافة إلى الحقوق الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

وتتمثل مهمة منظمة اليونيسف في حماية حقوق الأطفال ومناصرتها لمساعدتهم في تلبية احتياجاتهم الأساسية وتوسيع الفرص المتاحة لهم لبلوغ الحد الأقصى من طاقاتهم وقدراتهم.

وتسترشد اليونيسف بتنفيذها لهذه المهمة بنصوص ومبادئ اتفاقية حقوق الطفل. وتتلخص مبادئ الاتفاقية الأساسية الأربعة في: عدم التمييز؛ تضافر الجهود من أجل المصلحة الفضلى للطفل؛ والحق في الحياة، والحق في البقاء، والحق في النماء؛ وحق احترام رأى الطفل.

وبمناسبة مرور ثلاثين عاما على الاتفاقية، وقعت  منظمة اليونيسف والنادي الأهلي المصري مذكرة تفاهم مدتها أربع سنوات لرفع الوعي العام حول القضايا الرئيسية التي تؤثر على الأطفال، بما في ذلك الصحة، والتغذية، وتنمية الطفولة المبكرة، وتمكين الفتيات.

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب، يلقي الضوء على اتفاقية اليونيسف والنادي الأهلي. 

إيمانا منهما بما للرياضة من قدرة على إحداث تغيير إيجابي في حياة ملايين الأطفال، جاءت الاتفاقية التي وقعتها منظمة اليونيسف مع النادي الأهلي المصري  بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على اتفاقية حقوق الطفل، وذلك من أجل الدفاع عن حقوق الأطفال الأكثر احتياجاً في جميع أنحاء مصر. كما يقول الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس ادارة النادي الأهلي:

 

"مؤتمر اليوم من الأنشطة الإجتماعية التي يقوم بها النادي الأهلي بتاريخة وشعبيته وجماهيريته وكيانه  العربي والأفريقي والعالمي.  ولذا هذا اليوم  من الأيام المهمه التي تشهد تعاونا مهما مع منظمة عالمية هي اليونيسف .  والنادي الأهلي أحد أكبر الأندية في الشرق الأوسط،  وعنوان مؤتمرنا اليوم  بالتعاون مع اليونيسف "معا من أجل حقوق الأطفال في مصر" الذين هم بحاجة إلى أن نشعر بهم  ويكون لنا دور تجاههم، وأن نرعاهم".

UN/Khaled Abdel Wahab

النادي الأهلي يضع الأطفال والشباب في صلب أولوياته

ويقول المهندس خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، إن النادي الأهلي يضع الأطفال والشباب في أولويات اهتمامه بشكل كبير. فلدينا عشرات الملايين من المشجعين والمتابعين من عشاق كرة القدم. ونحن على أتم استعداد للقيام بدور اجتماعي فعّال وإيجابي داخل مجتمعنا:

"تأتي شراكة اليوم انطلاقا من دورنا تجاه المجتمع.  فالنادي الأهلي على مدار التاريخ لا يدخر جهدا لتسخيره في أي نشاط مجتمعي.  فمنذ عدة أيام  خصصنا يوما للأطفال اليتامى كان له مردود إيجابي بينهم. ولذا فالنادي يضع الأطفال والشباب في مقدمة الأولويات،  ولدينا لجنة للطفل  وأخرى للشباب تقومان بدور مهم".

اليونيسف تسخر كل فرصة لدعم الأطفال وحمايتهم  

السيد برونو مايس ممثل اليونيسف في مصر قال "إننا، من خلال هذه الشراكة مع النادي الأهلي  سوف نحرز أهدافاً مع الأطفال ومن أجلهم. وسوف نغتنم كل فرصة تُتاح لنا للعمل على تعزيز حمايتهم  من خلال قلعة رياضية وشبابية كبيرة هي النادي الأهلي:

"يسعدني أن أكون معكم اليوم لتوقيع هذه الشراكة  مع النادي الأهلي، أقدم الأندية في أفريقيا.  وهذه الشراكة سنحرز من خلالها أهدافا مع الأطفال  وسوف نغتنم كل فرصة للعمل مع النادي الأهلي لتعزيز حماية الأطفال وتشجيع الاندماج الاجتماعي والنهوض بتعليمهم، وفي النهاية استغلال القوة والتأثير النابع من الرياضة في مساعدة الأطفال لتغيير حياتهم إلى الحياة التي يستحقونها".

كما تهدف الاتفاقية  بين منظمة اليونيسف والنادي الأهلي إلى رفع الوعي  بحماية الأطفال من كافة أشكال العنف. حيث تركز مذكرة التفاهم على الدعوة وحشد الدعم لإعمال حقوق الطفل والتوصل إلى حلول بشأن إتاحة فرصة عادلة للفتيات والأولاد لتحقيق أهدافهم.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.