في اليوم العالمي للشباب، تركيز على مبادرات تحوّل مهارات شباب مصر إلى مهن يعتاش منها

15 آب/أغسطس 2022

احتفلت منظمة اليونيسف في مصر ووزارة الشباب والرياضة وعدد من الوزارات والجهات المعنية باليوم العالمي للشباب باستمرار العمل في مشروع مشواري ومنصة شباب البلد. وتسعى المبادرتان إلى تمكين الشباب المصري وتنمية مهارات التواصل لديه.

 

يُحتفل باليوم الدولي للشباب في 12 آب/أغسطس من كل عام. وفي مصر، كان للاحتفال هذا العام رونق خاص.

مراسلنا خالد عبد الوهاب يلقي الضوء في التقرير التالي على تلك الاحتفالية وما حققه مشروع مشواري للشباب والنشء.

"التضامن بين الأجيال وخلق عالم لكافة الأعمار" شعار اليوم الدولي للشباب هذا العام الذي زين احتفالية يونيسف مصر ووزارة الشباب والرياضة باستمرار العمل في مبادرة "شباب بلد" ومشروع "مشواري" لتعزيز قدرة النشء والشباب على لعب دور أكبر في مجتمعاتهم وتحسين وصولهم للمعلومات وتنمية مهاراتهم وتوسيع فرصهم للمشاركة المدنية، كما يقول السيد جيرمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر:

"في احتفالنا باليوم الدولي للشباب نذكر بأن مصر تحتل مركزا متقدما من حيث إمكاناتها وعدد الشباب فيها، والذي يقدر بحوالي سبعة وعشرين مليونا، يكبر في عالم تواجهه فيه تحديات كبيرة. أطلقنا في اليونيسف مبادرة "جيل بلا حدود" وتم تمصيرها لمنصة شباب بلد لتتناسب مع السياق المصري. كما نستمر في دعم مشروع مشواري لدعم الشباب لاكتساب مهارات التوظيف وريادة الأعمال وتعزيز دوره الاجتماعي الإيجابي، حرصاء على مصاحبته في رحلته من الطفولة لسن النضج. ونستهدف الفئة العمرية من عشرة أعوام إلى أربعة وعشرين عاما، وهذا جزء من مبادرة تم إطلاقها في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهدف انتقال الشباب من مرحلة التعلم إلى الكسب في هذه الفئة العمرية التي تمثل 28 في المائة من السكان. وهذه المبادرة تجعل من الشباب جزءا مهما لتحقيق رؤية مصر لعام 2030".

السيد جيرمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر.
UN News/Khaled Abdulwahab
السيد جيرمي هوبكنز ممثل يونيسف في مصر.

 

ويقول وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي إن مشروع مشواري يساهم في تعليم الشباب والنشء المهارات المختلفة التي تتحول إلى حرف ومهن لإعدادهم لسوق العمل.

وطالب وزير الشباب مسئولي اليونيسف في مصر بالتوسع في مجالات مشروع مشواري ليصل لأكبر قاعدة من النشء والشباب ومضى الوزير قائلا:

"مشواري يعد من أهم المشروعات التي تعمل على تعليم الشاب مهارة مختلفة تتحول لمهنة، ومن ثم يستطيع الشاب الدخول لسوق العمل. فالمشروع يعد إعدادا مهنيا للشباب للتعامل مع الحياة بشكل عام. وهنا أطالب منظمة اليونيسف بالتوسع في برامج مشروع مشواري بتعاون ودعم مستمر من وزارة الشباب والرياضة".

 

وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي.
UN News/Khaled Abdulwahab
وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي.

 

وتركز اليونيسف من خلال مشروع مشواري على تمكين الشباب والنشء في المجتمعات الأكثر حرمانا وتنمية مهارات التواصل والتفكير الإبداعي وصنع القرار، بالإضافة إلى تعليم وصقل مهارات ريادة الأعمال والتوظيف، كما تقول الأستاذة وفاء رمضان مدربة مهارات حياتية بمشروع مشواري:

"مشروع مشواري هو عبارة عن شراكة بين وزارة الشباب ويونيسف مصر يستهدف الشباب والنشء من سن عشرة أعوام حتى أربعة وعشرين عاما. ويشمل المشروع شقين أحدهما يتعلق بالمشورة المهنية والآخر يتعلق بالمهارات الحياتية، فيحصل الشاب على التدريب لمجموعة من المهارات الحياتية وريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة. ونحن اليوم ننظم معرضا لعرض منتجات شباب مشروع مشواري اليدوية كمنتجات الخوص والخيط والنول. وهناك مشروع مشتل. وأود الإشارة بأن الشاب بإمكانه البدء في مشروع صغير بإمكانات مادية بسيطة ونساعده أيضا في تسويق منتجاته من خلال مثل هذه المعارض".  

ويعمل مشروع مشواري على تدريب الشباب والنشء على كيفية كتابة السيرة الذاتية، وتقنيات المقابلة كما يقدم المشروع خدمات التوجيه المهني التي توفر للشباب الدعم في تطوير خططهم الوظيفية وفي تحسين آفاقهم وهذا ما رصدناه في لقائنا مجموعة من الشباب والنشء تحدثوا عن تجربتهم في مشروع مشواري:

"تلقينا عدة تدريبات ثم قمنا كشباب بتدريب الأطفال على الطريقة الصحيحة للتفكير الناقد والابداعي ومهارات التواصل".

"أهم ما يشغلنا في تدريب الأطفال والنشء ضرورة الاهتمام بالجانب السلوكي والأخلاقي للطفل مع إكسابه مهارة حياتية كمهارات التواصل والتفكير والتعلم السليمة".

"مشروع مشواري كان أول طريقي للاعتماد على الذات".

"المشروع وفر لي فرصة عمل في فندق ميريديان المطار واستفدت كثيرا من تلك التجربة بتعاون الجميع لدعمي للمثابرة واستكمال العمل".

"تلقيت تدريبات في مركز الشباب بعدها قمت بالبدء في مشروع منتجات الجبس".

"بدأت العمل في مشروع حضانة غير تقليدية لتدريب وتعليم الأطفال من سن سبع إلى عشر سنوات".

"استفدت من تجربتي بأن استلهمت من التدريبات التي تلقيتها في مشروع مشواري آليات لحل المشاكل الحياتية التي تواجهني يوميا على أرض الواقع".

احتفلت منظمة اليونيسف في مصر ووزارة الشباب والرياضة وعدد من الوزارات والجهات المعنية باليوم العالمي للشباب.
UN News/Khaled Abdulwahab
احتفلت منظمة اليونيسف في مصر ووزارة الشباب والرياضة وعدد من الوزارات والجهات المعنية باليوم العالمي للشباب.

في احتفالية مصر باليوم العالمي للشباب تم عرض رسالة الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريش، والتي أكد فيها أننا بحاجة إلى أن يتكاتف الناس بجميع أعمارهم، صغارا وكبارا على السواء، لبناء عالم أفضل للجميع والعمل كفريق واحد لتحقيق عالم أكثر إنصافا وعدلا وشمولا لصالح الناس كافة.

 

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.