قلق أممي بشأن تقارير عن قصف جوي على مركز احتجاز للمهاجرين شرق طرابلس

8 آيار/مايو 2019

أبدت الأمم المتحدة القلق البالغ بشأن التقارير التي أفادت بحدوث قصف جوي، أمس، على مركز احتجاز للمهاجرين شرق العاصمة الليبية طرابلس مما أدى إلى إصابة مهاجرَيْن بجراح.

وتواصل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا المعروفة باسم (أنسميل) تذكير كل الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، والتي تحتم ضمان حماية المدنيين بمن فيهم اللاجئون والمهاجرون.

وأبدت البعثة القلق البالغ أيضا بشأن زيادة الاعتقالات التعسفية والاختطاف للمسؤولين والنشطاء والصحفيين.

ودعت كل الأطراف إلى الإفراج الفوري عن أي شخص تم اعتقاله واحتجازه تعسفيا، وذكـّرت جميع السلطات بالعمل في إطار سيادة القانون وضمان أن أعمال الاعتقال والاحتجاز تتماشى بشكل كامل مع الإجراءات الواجبة.

وأفادت منظمة الصحة العالمية بأن 443 شخصا قد قتلوا وأصيب 2110 بجراح بسبب أعمال العنف في طرابلس.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.