وفد أممي رفيع المستوى يزور أفريقيا الوسطى لدفع عملية السلام

8 كانون الثاني/يناير 2019

قام وفد أممي رفيع المستوى بزيارة مشتركة إلى جمهورية أفريقيا الوسطى لإعطاء زخم جديد لعملية السلام والمصالحة في البلاد. من المقرر أن تستمر الزيارة حتى يوم الخميس، بحسب المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك.

وفي إحاطة للصحفيين في نيويورك اليوم الثلاثاء، ذكر دو جاريك أن الوفد يتألف من ممثلين من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، إضافة إلى ممثلين عن المنطقة، حيث يضم وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا، ومفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، ووزراء منطقة وسط أفريقيا، وممثلين عن الجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا.

وتهدف هذه الزيارة إلى إظهار الدعم الدولي المستمر للرئيس فوستين أركانج تواديرا وحكومته، ولإعطاء زخم جديد لعملية السلام برعاية المبادرة الأفريقية للسلام والمصالحة في جمهورية أفريقيا الوسطى، كما بين المتحدث باسم الأمم المتحدة.

هذا ومن المقرر أن يجتمع الوفد مع كبار المسؤولين الحكوميين وأصحاب المصلحة الرئيسيين للعمل على إعادة تنشيط وتوسيع الجهود الدولية الرامية إلى ضمان سلام دائم في البلد من خلال الحوار بين الحكومة والجماعات المسلحة، بحسب البيان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.