البيان الختامي لمجموعة العشرين يؤكد الالتزام بالعولمة المنصفة ومكافحة تغير المناخ

2 كانون الأول/ديسمبر 2018

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالبيان الختامي لاجتماع مجموعة الدول العشرين، التي تمثل أكبر اقتصادات العالم، والذي عقد في الأرجنتين.

وقال غوتيريش إن الإعلان ركز على ثلاث رسائل رئيسية: أولا، تأكيد دعم أجندة التنمية المستدامة التي اتفق قادة العالم على تطبيق أهدافها بحلول عام 2030. وتعد الأجندة خطة دولية لضمان العولمة العادلة التي لا تتخلى عن أحد.

ثانيا، أكد قادة مجموعة العشرين على الحاجة لزيادة الطموح في مجال مكافحة تغير المناخ. وأعربوا عن الدعم القوي لتطبيق التعهدات بشأن المساهمات الوطنية المحددة من كل دولة. وقال غوتيريش إن الاتفاق على برنامج عمل باريس في مؤتمر كاتوفيتسا للمناخ COP24 ، الذي يعد دليلا إرشاديا للتطبيق، سيعزز تنفيذ التعهدات بشكل كبير.

ثالثا، أقر قادة مجموعة العشرين بأهمية النهج التعددي في مجال التجارة وإصلاح منظمة التجارة العالمية، وجددوا التزامهم تجاه النظام الدولي القائم على القواعد.

وقال الأمين العام إن الاتفاقات بين قادة مجموعة الدول العشرين، التي تعد مسؤولة عن انبعاث أكبر كمية من غازات الاحتباس الحراري، يمكن أن يساعد في حشد جهود المجتمع الدولي لضمان الفوز في السباق ضد تغير المناخ.

وشدد الأمين العام على ضرورة الفوز في هذا السباق.

 

أخبار الأمم المتحدة في متناول أيديكم، حملوا التطبيق باللغة العربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . واشتركوا في النشرة الإخبارية.