وزير خارجية السعودية: قاطعنا قطر في ظل جهودنا لمكافحة الإرهاب

28 أيلول/سبتمبر 2018

قال وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير إن "ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي السعودية، فضلا عن أنشطتها المزعزعة لأمن وسلامة الملاحة في منطقة باب المندب في البحر الأحمر".

وأضاف أمام الجمعية العامة، في مداولات الدورة الثالثة والسبعين، أن إيران تواصل ما وصفها بأنشطتها الإرهابية وسلوكها العدواني، معلنا دعم المملكة للاستراتيجية الأميركية الجديدة للتعامل مع طهران، بما في ذلك الجدية في التعامل مع برنامجها النووي وصواريخها الباليستية ودعمها للإرهاب. وقال:

"إن المملكة العربية السعودية تؤمن بأن تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط يتطلب ردع إيران عن سياساتها التوسعية والتخريبية."

وأشار إلى أن هذا السلوك العدواني يشكل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، وقرارات مجلس الأمن، مما وضع إيران تحت طائلة العقوبات.

وأكد الجبير أن الإرهاب والتطرف هما من أهم التحديات التي تواجه العالم، داعيا إلى تكثيف التعاون الدولي لتجفيف مصادر تمويله ومعاقبة داعميه. وأضاف:

"في ظل جهودنا الحازمة والمستمرة لمكافحة الإرهاب، قامت بلادي ومعها الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية بمقاطعة دولة قطر قبل 15 شهرا. فلا يمكن لدولة تدعم الإرهاب وتحتضن المتطرفين وتنشر خطاب الكراهية عبر إعلامها، ولم تلتزم بتعهداتها التي وقعت عليها في اتفاق الرياض عام 2013 واتفاق الرياض التكميلي عام 2014، أن تستمر في نهجها. قطر تمادت في ممارساتها، وهو ما جعل من مقاطعتها خيارا لا مفر منه."

وأكد أن السياسة الخارجية ومنها الاعتماد على الحلول السياسية للأزمات، مستدلا على الاتفاق التاريخي بين إثيوبيا وإريتريا، وكذلك بين إريتريا وجيبوتي.

الاستماع إلى الكلمة كاملة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 
 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.