مفوضية شؤون اللاجئين تعرب عن ارتياحها لإنزال الأشخاص المتبقين على متن السفينة ديتشوتي

27 آب/أغسطس 2018

أعربت مـفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن ارتياحها عقب إنزال الأشخاص المتبقين الذين تم إنقاذهم على متن سفينة خفر السواحل الإيطالية " ديتشوتي."

وأشادت المفوضية في بيان بالبلدان والمنظمات التي تضامنت وقدمت مساعدة ملموسة من خلال عرضها استقبال الأشخاص الذين بقوا على متن السفينة.

وقالت المفوضية إنها مستمرة بقوة في تشجيع وضع ترتيبات راسخة ومتوقعة في منطقة البحر الأبيض المتوسط من أجل إنزال الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر. وحثت الدول على بذل الجهود والإسراع في تطبيق هذه الترتيبات من أجل معالجة مثل هذه الحالات.

وقال فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين: "يجب أن يمثل هذا تنبيها. يعرض اللاجئون وطالبو اللجوء حياتهم للخطر بينما تواصل الدول الدخول في جدل سياسي حول الحلول الأطول أمداً. تم حل وضع "ديتشوتي" الآن، ولكن ماذا سيحصل في المرة القادمة؟ نحن بحاجة إلى نهج أوروبي تعاوني وموثوق تجاه الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر."

وأشارت المفوضية إلى مصرع أكثر من 1,600 شخص عام 2018، في محاولة للوصول إلى الشواطئ الأوروبية، برغم انخفاض أعداد الأشخاص الذين يحاولون العبور إلى حد كبير مقارنة بالأعوام السابقة. وأعلنت المفوضية استعدادها لدعم الدول بهدف تطوير نهج يقوم على إنقاذ الأرواح ومعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.