اليونيسف: شبكات مياه الشرب تتعرض لهجمات مستمرة في اليمن

1 آب/أغسطس 2018

قالت المديرة التنفيذية لمنظمة الـيونيسف إن استمرار أعمال العنف والهجمات المتكررة على البنية الأساسية المدنية المنقذة للحياة في الحديدة في اليمن، يهدد بشكل مباشر حياة مئات آلاف الأطفال وأسرهم. وأكدت هنريتا فور أن الهجمات ضد المنشآت والخدمات المدنية غير مقبول ولا إنساني وينتهك القوانين الأساسية للحرب.

وعلى الرغم من ذلك، شهدت الأيام القليلة الماضية تصاعدا في استهداف الأنظمة والمنشآت المهمة لحياة الأطفال وأسرهم، كما قالت فور.

وأضافت أن اليونيسف تلقت تقارير، خلال اليومين الماضيين، أفادت بضرب مستودع إمدادات إنسانية تدعمه اليونيسف. وفي الثامن والعشرين من يوليو/تموز هوجم مركز صرف صحي مدعوم من المنظمة في مقاطعة زبيد، مما أدى إلى إلحاق أضرار بخزان الوقود.

وقالت هنريتا فور إن اليمن يواجه، بالفعل، نقصا حادا في مياه الشرب وهو أمر مرتبط بشكل مباشر بتفشي الكوليرا والإسهال المائي الحاد. وأضافت أن الهجوم على البنية الأساسية للمياه، يهدد جهود منع حدوث وباء آخر للكوليرا والإسهال المائي في اليمن.

وجددت فور دعوة كل أطراف الصراع إلى حماية الأطفال والبنية الأساسية المدنية. وأكدت عدم وجود منتصرين في الحرب، التي تحرم الأطفال اليمنيين من مستقبلهم.

  الأمم المتحدة: تفشي وباء الكوليرا في اليمن قد لا يتطلب سوى ضربة جوية واحدة أخرى

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الأمم المتحدة: تفشي وباء الكوليرا في اليمن قد لا يتطلب سوى ضربة جوية واحدة أخرى

أدى القصف الجوي خلال الأيام الثلاثة الماضية في الحديدة إلى تدمير وإلحاق أضرار بمنشأة صرف صحي ومحطة مياه، توفر غالبية إمدادات الماء للمدينة.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن أعمال القصف الجوي تلك تعرض المدنيين الأبرياء للخطر الشديد، مؤكدا أنه يبذل أقصى ما يمكن لمساعدة مئات آلاف الأشخاص الذين يعيشون في الحديدة وبالقرب منها.