تقرير أممي حول آثار الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني

25 حزيران/يونيه 2018

يجتمع كبار مسؤولي الدول العربية، الأعضاء في لجنة الإسكوا، لمناقشة آثار الاحتلال الإسرائيلي وممارساته على الشعب الفلسطيني، بما في ذلك الاستيلاء على الأرض والتهجير والقمع وحصار غزة.

وقد أصدرت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) تقريرا رصدت وحللت فيه الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة وتداعيات الممارسات والسياسات الإسرائيلية وانتهاكات القانون الدولي المرتكبة في سياق الاحتلال.

ذكر التقرير أن العديد من الممارسات والسياسات الإسرائيلية تنتهك القانون الدولي، بما في ذلك مبدأ عدم جواز الاستيلاء على الأرض عن طريق الحرب.

وحول غزة، قال التقرير إن سكان القطاع عاشوا في ظروف غير مسبوقة لا يمكن تحملها، وشدد على الحاجة لمزيد من العمل لدعمهم من أجل إنهاء معاناتهم.

وخلص التقرير إلى القول إن إسرائيل تواصل توطيد سيطرتها على الأرض الفلسطينية المحتلة. وبالإضافة إلى الخسائر في الأرواح، أدت السياسات والممارسات الإسرائيلية إلى تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وتسببت في أزمات إنسانية ونكوص التنمية. وقال إن الخسائر التي تكبدها الفلسطينيون طوال واحد وخمسين عاما من الاحتلال العسكري المباشر، و70 عاما من التشريد القسري هي خسائر يمتد آثارها لأجيال وعلى كثير من المستويات.

مزيد من التفاصيل عن التقرير.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.