مسؤول أممي يدعو لوقف "الأعمال الاستفزازية" في القدس ووقف إطلاق الصواريخ من غزة

24 نيسان/أبريل 2021

أعرب تور وينسلاند، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، عن قلقه من التصعيد الأخير في مدينة القدس وفي محيط غزة، مؤكدا أن الأمم المتحدة تعمل مع الأطراف لخفض التصعيد.

وفي بيان صدر اليوم، أدان السيد وينسلاند "جميع أعمال العنف"، وقال "أكرر دعوتي جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد، وخاصة خلال شهر رمضان الفضيل، وفي هذا الوقت المشحون سياسيا للجميع".

وعلى مدار الساعات 48 الماضية، كان هناك تصاعد في الاشتباكات العنيفة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في القدس، وإطلاق صواريخ على يد مسلحين في غزة، بحسب البيان.

وأضاف المسؤول الأممي يقول: "يجب أن تتوقف الأعمال الاستفزازية في أنحاء القدس. والإطلاق العشوائي للصواريخ باتجاه التجمعات السكانية الإسرائيلية ينتهك القانون الدولي، ويجب أن يتوقف على الفور".

وشدد على أن الأمم المتحدة تعمل مع جميع الأطراف المعنية لتهدئة الوضع.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.