مفوضية شؤون اللاجئين تستأنف إجلاء اللاجئين من ليبيا

10 آيار/مايو 2018

ذكرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنها قامت بإجلاء 132 لاجئا وطالب لجوء من الفئات الأشد ضعفا من طرابلس ونقلهم جوا إلى عاصمة النيجر نيامي.

وقالت المفوضية إن هذه المجموعة تعد الدفعة الأولى من اللاجئين الذين ينقلون جوا من ليبيا منذ تعليق برنامج المفوضية للإجلاء الإنساني مؤقتا في أوائل آذار / مارس، وذلك في أعقاب مخاوف عبرت عنها حكومة النيجر بأن وتيرة إعادة توطين اللاجئين إلى بلدان أخرى لا تواكب وتيرة وصولهم إلى النيجر.

ويعاني اللاجئون المحتجزون في ليبيا من ظروف قاسية تهدد حياتهم ورفاههم، حسبما قال مبعوث المفوضية الخاص لمنطقة وسط البحر المتوسط فنسنت كوشتيل، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يهدف إلى إنقاذ الأشخاص من الفئات الأشد ضعفا من المزيد من الضرر.

وبينما أشاد المبعوث الخاص بما قدمته حكومة النيجر للاجئين، شدد على الحاجة الملحة إلى إيجاد حلول لإعادة توطين هؤلاء اللاجئين في دول أخرى.

هذا ويتم التخطيط لمزيد من عمليات الإجلاء التي ستشمل لاجئين محتجزين في مراكز احتجاز مختلفة في ليبيا.

يذكر أن هذه المبادرات هي جزء من مجموعة من التدابير الضرورية الهادفة لتوفير بدائل مجدية للرحلات الخطيرة التي يقوم بها اللاجئون والمهاجرون على طول طريق وسط البحر الأبيض المتوسط.

المزيد في بيان المفوضية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.