جيفري فيلتمان: سوريا أكبر مثال مأساوي على فشل المجتمع الدولي في معالجة الكارثة

29 آذار/مارس 2018

قال جيفري فيلتمان وكيل الأمين العام للشؤون السياسية المنتهية ولايته إن سوريا ما زالت، ربما، أكبر مثال مأساوي على فشل المجتمع الدولي في معالجة كارثة إنسانية تتعلق بالسلم والأمن وحقوق الإنسان.

وفي اليوم الأخير في منصبه قال فيلتمان في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة:

"هذا الفشل في سوريا يعد سببا لإعادة إلزام أنفسنا بالسعي لتحقيق السلم والعدل بعزم أكبر، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب الجرائم."

وأضاف فيلتمان أن قائمة التحديات المعقدة التي تواجه الدول الأعضاء بالأمم المتحدة هائلة. وشدد على أهمية الالتزام بالنظام متعدد الأطراف لمعالجة هذه القضايا بشكل أكثر فعالية.

وردا على أسئلة الصحفيين أكد جيفري فيلتمان أن حل الدولتين مازال الحل الوحيد لعدم وجود بديل له. وذكر أن هذا لا يعني أنه حل سهل، مشيرا إلى أن الكثير من الخطوات قد اتخذت وأضرت بهذا الحل.

وسئل الأميركي فيلتمان عن العلاقة بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة في الوقت الراهن، فأكد قناعته بأن المنظمة الدولية قوة مضاعفة للمصالح، ليس فقط المصالح الأميركية ولكن مصلحة المجتمع الدولي بشكل أوسع.

تولى فيلتمان منصب وكيل الأمين العام للشؤون السياسية في يوليو 2012. 

تخلف فيلتمان في منصبه الدبلوماسية الأميركية روز ماري ديكارلو، وهي أول امرأة تتولى رئاسة هذه الإدارة.

UN Photo/Paulo Filgueiras
الدبلوماسية الأميركية روز ماري ديكارلو

تقوم إدارة الشؤون السياسية برصد وتقييم التطورات السياسية العالمية للكشف عن أي أزمات محتملة قبل أن تتصاعد، ووضع استجابات فعالة لها. وتقدم الإدارة الدعم إلى الأمين العام ومبعوثيه، وإلى بعثات الأمم المتحدة السياسية المنتشرة في جميع أنحاء العالم للمساعدة على نزع فتيل الأزمات أو تعزيز التوصل إلى حلول دائمة للنزاعات.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.