الأمين العام يدعو أطراف النزاعات إلى الالتزام بالهدنة الأولمبية

7 شباط/فبراير 2018

دعا أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة جميع أطراف النزاعات إلى الالتزام بالهدنة الأولمبية خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية وأولمبياد ذوي الإعاقة في كوريا الجنوبية.

وقال "هذا الأسبوع، سوف يجتمع العالم في بيونغ تشانغ بجمهورية كوريا، توحِّد الروح الأولمبية بين أفراده: في تضامن؛ واحترام متبادل؛ ومنافسة ودية. إن الألعاب الأولمبية والألعاب الأولمبية لذوي الإعاقة مناسبة تتجلى فيها أفضل الإنجازات الرياضية في العالم، وأفضل الصفات الإنسانية."

وذكر غوتيريش أن الهدنة الأولمبية، التي يعود تاريخها إلى اليونان القديمة، تسمح بتنقل الرياضيين والمتفرجين بأمان وتقتضي أن يسود السلام بين المشاركين خلال الفترة التي تجري فيها الألعاب.

وأضاف أن رسالة الهدنة الأساسية هي أن إنسانيتنا المشتركة يمكن أن تتجاوز الخلافات السياسية. وذكر أن لهذا صدى أكبر من أي وقت مضى في شبه الجزيرة الكورية الآن.

وكان الأمين العام قد رحب في الشهر الماضي، بقرار كوريا الشمالية بإرسال وفد إلى دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية. وقال إن ذلك يمكن أن يعزز مناخا من السلام والتسامح والتفاهم فيما بين الأمم، وخصوصا في شبة الجزيرة الكورية.

واختتم غوتيريش رسالته بالقول "فليكن نور المشعل الأولمبي ساطعا كمنارة للتضامن الإنساني. ولتكن الهدنة الأولمبية مناسبة تساعد على نشر ثقافة السلام."