مجلس الأمن يدين الهجوم على بعثة حفظ السلام بجمهورية الكونغو الديمقراطية

10 تشرين الأول/أكتوبر 2017

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأقوى العبارات الهجمات التي ارتكبتها قوات التحالف الديمقراطية يوم الاثنين في مقاطعة كيفو الشمالية ضد قاعدة تابعة لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، مما أدى إلى مقتل اثنين من حفظة السلام التنزانيين، وإصابة ثمانية عشر آخرين.

وقدم أعضاء المجلس، في بيان صحفي، تعازيهم ومواساتهم لأسر فردي حفظة السلام اللذين قتلا أثناء الهجوم، ولحكومة تنزانيا وبعثة مونوسكو، معربين عن تمنياتهم بالشفاء العاجل لأفراد حفظة السلام المصابين.

كما دعا أعضاء مجلس الأمن حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى إجراء تحقيق عاجل في هذا الهجوم وتقديم مرتكبيه إلى العدالة.

وشدد البيان على دعوته لجميع الجماعات المسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية لإلقاء أسلحتها، مشيراً إلى أن الهجمات التي تستهدف حفظة السلام تعتبر جرائم حرب بموجب القانون الدولي.

وكرر أعضاء مجلس الأمن الإعراب عن دعم المجلس الكامل للبعثة، وأعربوا عن تقديرهم العميق للبلدان المساهمة بقوات عسكرية وبأفراد شرطة فيها.

كما أعرب الأعضاء عن دعمهم الكامل للممثل الخاص للأمين العام في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مامان سيديكو، ولبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية لتنفيذ ولايتها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.