تعاون بين الأمم المتحدة وغرب أفريقيا لضمان الانتقال السلمي للسلطة في غامبيا

13 كانون الثاني/يناير 2017

قال محمد بن شمباس رئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا إن المكتب يدعم بشكل كامل، عملية الوساطة التي تتم بقيادة مجموعة دول غرب أفريقيا لضمان الانتقال السلمي للسلطة في غامبيا.

وأمام مجلس الأمن الدولي أضاف شمباس قائلا:

"عاد فريق رفيع المستوى إلى العاصمة بانجول اليوم الجمعة الثالث عشر من يناير كانون الثاني، في محاولة لإقناع الرئيس جامع بالامتثال لنتائج الانتخابات وترك المنصب. ويعتزم الوفد التأكيد بشكل واضح على عزم مجموعة دول غرب أفريقيا (الإيكواس) على استخدام كل السبل الضرورية، ومنها القوة، لتنفيذ إرادة الشعب الغامبي. وإذا ثبتت ضرورة ذلك، تعتزم الإيكواس السعي للحصول على تخويل من مفوضية السلم والأمن التابعة للاتحاد الأفريقي، وموافقة رسمية من مجلس الأمن الدولي لنشر قوات في غامبيا."

وأشار شامباس إلى شعوره بالسعادة في أوائل شهر ديسمبر عندما أقر يحيى جامع بنتائج الانتخابات وبخسارته فيها أمام منافسه. وذكر المسؤول الدولي أنه شعر مع الكثيرين بالحزن فيما بعد عندما غيـّر جامع رأيه وقرر رفض نتيجة الانتخابات والمطالبة بإجراء انتخابات أخرى تديرها مفوضية جديدة.

وانتقل شامباس إلى الحديث عن الأوضاع في بلدان أخرى منها غانا، مشيرا إلى فترة ما قبل الانتخابات التي شابتها في بعض الأحيان توترات سياسية. ولكنه قال إن شعب غانا قد ارتقى لما يعرف عنه، وأجرى انتخابات وصفها بالملهمة للمد الديمقراطي المتنامي في أنحاء القارة الأفريقية.

وذكر أن المكتب يتعاون عن قرب مع بعثات الأمم المتحدة الأخرى بالمنطقة، ويقوم في سياق سحب البعثتين في كوت ديفوار وليبريا بتكثيف تعاونه وتبادل المعلومات على المستويين القيادي والتقني.

وفي ختام كلمته أكد ابن شمباس لأعضاء مجلس الأمن الدولي أن مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا سيضاعف جهوده لمنع نشوب الصراع، وللحفاظ على السلام في منطقة غرب أفريقيا والساحل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.