اختتام منتدى الأمم المتحدة ودولة الإمارات حول الفضاء في دبي

مايكل سيمبسون، المدير التنفيذي، مؤسسة عالم آمن (يسار)؛ سيمونيتا دي بيبو، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) (وسط)؛ ومحمد ناصر الأحبابي، من وكالة الإمارات العربية المتحدة للفضاء (يمين).
مايكل سيمبسون، المدير التنفيذي، مؤسسة عالم آمن (يسار)؛ سيمونيتا دي بيبو، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي (UNOOSA) (وسط)؛ ومحمد ناصر الأحبابي، من وكالة الإمارات العربية المتحدة للفضاء (يمين).

اختتام منتدى الأمم المتحدة ودولة الإمارات حول الفضاء في دبي

شدد ممثلو مجتمع الفضاء العالمي على الحاجة لتعزيز التعاون في مجال أنشطة الفضاء الخارجي. جاء ذلك في "إعلان دبي" في ختام منتدى رفيع المستوى استمر لمدة خمسة أيام، نظمه مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

شارك في المنتدى أكثر من مئة شخص، من بينهم رؤساء وكالات الفضاء ورواد فضاء ومسؤولون حكوميون وأكاديميون وممثلو القطاع الخاص والمنظمة غير الحكومية.سيمونيتا دي بيبو مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي تحدثت مع إذاعة الأمم المتحدة قائلة:"هنا في دبي، قمنا معا بوضع مجموعة من التوصيات لمعالجة نقاط التنمية الرئيسية في مجال الفضاء وما خارجه، بما في ذلك دمج التكنولوجيات ونماذج العمل الجديدة التي تؤثر على أنشطة الفضاء. هذا الإعلان وما تعلمناه في هذا المنتدى، وفر لنا فهما لكيفية التحرك قدما لاستخدام الفضاء من أجل التنمية، والحاجة لتوفير وصول مفتوح للفضاء لعدد متزايد من الدول ومساعدة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة."ويعد اجتماع دبي الأول في سلسلة من ثلاثة منتديات ستعقد قبل الذكرى الخمسين لمؤتمر الأمم المتحدة الأول حول الاستكشاف والاستخدام السلمي للفضاء الخارجي.