هايتي: الأمم المتحدة تدعم الحكومة لتقديم المساعدة الغذائية الطارئة إلى 750،000 شخص

برنامج الأغذية العالمي  يقوم  بتوزيع المواد الغذائية لسكان  على مشارف ليه كاي ، هايتي، التي تضررت بشدة من جراء إعصار ماثيو. المصدر:   بعثة الأمم المتحدة / لوغان أباسي
برنامج الأغذية العالمي يقوم بتوزيع المواد الغذائية لسكان على مشارف ليه كاي ، هايتي، التي تضررت بشدة من جراء إعصار ماثيو. المصدر: بعثة الأمم المتحدة / لوغان أباسي

هايتي: الأمم المتحدة تدعم الحكومة لتقديم المساعدة الغذائية الطارئة إلى 750،000 شخص

تواصل وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة العمل على الأرض لمساعدة هايتي في أعقاب إعصار ماثيو، حيث قام برنامج الغذاء العالمي اليوم بتوفير الإمدادات اللازمة لنحو 750 ألف شخص، فيما ناشدت منظمة الصحة العالمية وشريكها الوطني الجهات المانحة توفير تسعة ملايين دولار لدعم عمليات الطوارئ الصحية.

وقال كارلوس فيلوسو، ممثل برنامج الأغذية العالمي في هايتي، في بيان صحفي، "نحن نستخدم الشاحنات وطائرات الهليكوبتر لنقل الغذاء في أسرع وقت ممكن لإنقاذ الأرواح"، مشيرا إلى أن الوكالة تعمل مع الحكومة على تحديد المواقع الأكثر تضررا وتوفير المساعدات الضرورية.

وذكر اليوم برنامج الأغذية العالمي، الذي جهز ما يقرب من 3450 طنا متريا من المواد الغذائية قبل أن يضرب الإعصار الجزيرة في الثالث من تشرين الأول أكتوبر، أن حوالي 30 ألف شخص، معظمهم يعيشون في الملاجئ، حصلوا على المساعدات، بما في ذلك حصص من الأرز، والزيت النباتي والملح.

وفقا للسيد فيلوسو، يتناول الكثير في هايتي الفاكهة من الأشجار الساقطة للبقاء على قيد الحياة. "ما نقدمه لأسرهم هو الطعام المغذي لمساعدتهم على إعادة بناء حياتهم".

ومن جانبها، تعمل اليونيسف على تلقيح حوالي نصف مليون شخص ضد الكوليرا في المناطق المتأثرة بالإعصار.

وفي نفس السياق، تعمل بعثة الأمم المتحدة هناك على توفير الأمن للجهود الغذائية وتوزيع المياه التي تقوم بها وكالات الأمم المتحدة في جيريمي، وكذلك لمستودعات الوكالات الإنسانية في "ليه كاي" و"جيريمي".