في سريلانكا، أمين عام الأمم المتحدة يسلط الضوء على الدور الرئيسي للشباب في بناء السلام والتنمية المستدامة

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ملتقى الشباب في سري لانكا. المصدر: الأمم المتحدة/ اسكندر ديبيبى
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ملتقى الشباب في سري لانكا. المصدر: الأمم المتحدة/ اسكندر ديبيبى

في سريلانكا، أمين عام الأمم المتحدة يسلط الضوء على الدور الرئيسي للشباب في بناء السلام والتنمية المستدامة

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم في ملتقى الشباب في سريلانكا أن إشراك جميع قطاعات المجتمع، ولا سيما الشباب، في نهج بناء السلام من “القاعدة إلى القمة” هو أمر حيوي لضمان العدالة الاجتماعية المستدامة.

وتساءل السيد بان كي مون في كلمته في مؤتمر "المصالحة والتعايش: دور الشباب"، "لماذا يتم إرسال الشباب للقتال في الحروب، ويمنعون من بناء السلام؟" وأضاف أن استبعاد الشباب من عمليات بناء السلام والمصالحة "واحد من أخطر أشكال الظلم"، ولا بد من تصحيحه.وأبرز الأمين العام دور الشباب الحاسم في وضع جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة، الذي تم الاتفاق عليه واعتمده قادة العالم في العام الماضي، إلى جانب الأهداف الإنمائية المستدامة، والتي هي بمثابة خطة عالمية للبشرية والسلام والازدهار والكوكب.وقال السيد بان كي مون، "العديد من الأهداف تركز على المجالات ذات الأولوية للشباب: جودة التعليم، وتمكين النساء والفتيات، وضمان العمل اللائق للجميع"، داعيا الشباب "إلى تمهيد السبيل". ومشيرا إلى سريلانكا باعتبارها من الجهات المساهمة بشكل رئيسي في أجندة الشباب على مستوى العالم – على سبيل المثال، استضافتها للمؤتمر العالمي للشباب 2014 - أبرز أمين عام الأمم المتحدة ، أهمية الاستمرار في زيادة الاستثمار على المستوى الوطني في الشابات والشباب الذين يشكلون خمس سكان البلاد. وفي وقت سابق من يوم الخميس، التقى أمين عام الامم المتحدة مع رئيس جمهورية سريلانكا، مايتريبالا سيريسينا، وأكد دعمه المتواصل لأجندة الإصلاح في سريلانكا، بما في ذلك المصالحة والعدالة الانتقالية وعمليات بناء السلام.