أداما ديانغ يذكر حكومة جنوب السودان بمسؤوليتها عن حماية مواطنيها ويدعو إلى وقف الأعمال العدائية فورا

المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديانغ. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد
المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديانغ. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد

أداما ديانغ يذكر حكومة جنوب السودان بمسؤوليتها عن حماية مواطنيها ويدعو إلى وقف الأعمال العدائية فورا

أعرب مستشار الأمم المتحدة الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية، أداما ديانغ، عن قلقه العميق إزاء التهديد الذي يشكله تجدد القتال في الأيام القليلة الماضية بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والقوات الموالية لنائب الرئيس الأول رياك مشار، على سكان جنوب السودان.

وفي بيان أصدره اليوم الثلاثاء، أشار ديانغ إلى أن "عدة مئات من الناس قد قتلوا بالفعل، بما في ذلك المدنيون الذين يلتمسون اللجوء. وبحسب ما ورد فإن بعض المدنيين الذين قتلوا، استهدفوا لانتمائهم العرقي".

وكرر ديانغ ما قاله الأمين العام، الذي دعا الرئيس كير ونائب الرئيس الأول مشار إلى بذل كل ما في وسعهما لتهدئة الأعمال العدائية فورا وضمان انسحاب قواتهما إلى قواعدها، قائلا "إذا لم يفعلا ذلك، يمكن أن يسقط جنوب السودان مرة أخرى في حرب أهلية، ذات تكلفة بشرية لا يمكن تصورها ".

هذا وذكر المستشار الخاص ديانغ الحكومة الانتقالية للوحدة الوطنية بمسؤوليتها عن حماية سكانها، بغض النظر عن انتمائهم العرقي أو انتمائهم السياسي. وشدد أيضا على الحاجة الملحة إلى وضع حد للإفلات من العقاب في جنوب السودان وتقديم جميع المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي إلى العدالة.