الأمم المتحدة تدين هجوما استهدف الشرطة الوطنية الأفغانية في كابول

تاداميتشي ياماموتو، نائب الممثل الخاص والقائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، يقوم بزيارة إلى محافظة نانغارهار (ديسمبر 2014). المصدر: البعثة / فردين وايزي
تاداميتشي ياماموتو، نائب الممثل الخاص والقائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، يقوم بزيارة إلى محافظة نانغارهار (ديسمبر 2014). المصدر: البعثة / فردين وايزي

الأمم المتحدة تدين هجوما استهدف الشرطة الوطنية الأفغانية في كابول

أدان تاداميتشي ياماموتو، نائب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان والقائم بأعمال رئيس البعثة الهجوم الذي وقع اليوم في كابول واستهدفت طلاب الشرطة الوطنية الأفغانية وأساتذتهم، مما أسفر عن مقتل 33 شخصا وإصابة 71 آخرين.

وفي وقت سابق من اليوم، شنت حركة طالبان هجوما انتحاريا على مرحلتين في منطقة باغمان بمحافظة كابول، بدأ بتفجير سيارة مفخخة ضد حافلة للشرطة الوطنية الأفغانية في قافلة متجهة من مركز للتعليم إلى مدينة كابول. ثم فجر مهاجم انتحاري آخر عبوات ناسفة كانت ملفوفة حول جسده أثناء نزول الركاب من أربع حافلات أخرى للشرطة لمساعدة المصابين.

وقال ياماموتو إن الهجوم يبدو وكأنه صمم خصيصا لتحقيق أقصى قدر من المعاناة حيث نفذ أثناء توجه عناصر الشرطة لمساعدة زملائهم الذين سقطوا.

وأكد المسؤول الدولي عدم وجود أي مبرر لمثل هذا الهجوم، وذكـّر جميع الأطراف في النزاع المسلح في أفغانستان بضرورة الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني في جميع الأوقات، وتقديم مرتكبي الهجوم للمساءلة.

ونيابة عن الأمم المتحدة في أفغانستان، أعرب ياماموتو عن أحر التعازي لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.