تقرير دولي: أكثر من ثلاثة ملايين طفل في العراق معرضون للموت والانتهاكات بسبب تزايد العنف

30 حزيران/يونيه 2016

ذكرت منظمة اليونيسيف أن ثلاثة ملايين وستمئة ألف طفل في العراق معرضون بشكل جدي لمخاطر الموت، والإصابة، والعنف الجنسي، والاختطاف، والتجنيد في الجماعات المسلحة.

وذكر التقرير، الذي يحمل عنوان (الثمن الباهظ الذي يتكبده الأطفال) أن عدد الأطفال المعرضين لتلك الانتهاكات قد زاد بمقدار مليون وثلاثمئة ألف خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية.

ووفقا للتقرير يحتاج أربعة ملايين وسبعمئة ألف طفل في العراق المساعدة الإنسانية، فيما تواجه الكثير من الأسر أوضاعا متدهورة بعد العمليات العسكرية في الفلوجة وحول الموصل.

وقال بيتر هوكينز ممثل اليونيسيف في العراق إن الأطفال يـُستهدفون بشكل متكرر ومستمر، وناشد جميع الأطراف التزام ضبط النفس وحماية الأطفال.

وأضاف في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة، "التقرير يتناول الثمن الباهظ الذي يتكبده الأطفال نتيجة الصراع والعنف المتزايد، فيتم خطفهم وتجنيدهم في جماعات عسكرية، كما يتعرضون للاعتداءات. إن حقوق الأطفال في الحماية تتقلص كل يوم مع تزايد الصراع وتطوره."

ويوثق تقرير اليونيسيف نطاق وتعقيد الأزمة الإنسانية في العراق، الذي يعاني من نحو أربعة عقود من الصراع وانعدام الأمن والإهمال.

ووفقا للتقرير تم اختطاف 1496 طفلا خلال العامين والنصف الماضيين، أي خمسين طفلا كل شهر، ويجبر الكثيرون من الأطفال على الانخراط في القتال أو يتم انتهاكهم جنسيا.

وحول الخطوات المحددة التي أوردها التقرير، يقول بيتر هوكينز ممثل اليونيسيف في العراق، "أولا وقبل كل شيء التركيز على الأطفال واحتياجاتهم النفسية والاجتماعية في إطار الاستجابة للعنف الراهن. ثانيا: أن تضمن جميع الأطراف كفالة حقوق الحماية التي يجب أن يتمتع بها الأطفال، ويشمل ذلك حمايتهم من التجنيد والانتهاكات الأخرى وخاصة الاعتداءات الجنسية، وأيضا حمايتهم بشكل يومي من القصف وتوفير الحماية لمدارسهم ومستشفياتهم."

ومن الخطوات الأخرى التي تحددها اليونيسيف في تقريرها، ضمان الوصول الإنساني بدون إعاقات أو شروط لجميع الأطفال بغض النظر عن المكان الذي يوجدون فيه، وزيادة التمويل إذ إن الموارد المتاحة آخذة في النفاد بما يؤدي إلى تقليص الدعم المنقذ للحياة المقدم للأطفال.

وتطلب منظمة اليونيسيف مئة مليون دولار لتمويل أنشطتها واستجابتها للاحتياجات في العراق خلال عام 2016.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.