الهجمات في كابل وبدخشان تحصد أرواح العشرات من المدنيين من بينهم أطفال

media:entermedia_image:dac14d1a-32a1-4a70-8849-13fd3db42ce9

الهجمات في كابل وبدخشان تحصد أرواح العشرات من المدنيين من بينهم أطفال

أعربت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان عن قلقها البالغ إزاء سلسلة هجمات شُنّت اليوم الاثنين على مناطق مأهولة بالسكان المدنيين، أدت إلى مقتل وإصابة السكان في أفغانستان.

وفي بيان أصدرته عقب الهجوم، أدانت البعثة الأممية بأشد العبارات تفجير عبوة ناسفة في سوقٍ بحي كيشيم في إقليم بدخشان. وبحسب بيان البعثة أسفر التفجير عن مقتل عشرة مدنيين من بينهم خمسة أطفال، وجرح 36 آخرين، معظمهم من الأطفال.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، قتل هجوم انتحاري نفذته حركة طالبان في منطقة مزدحمة من مدينة كابل، 13 متعاقدا نيباليا وجرح ثمانية آخرين، من بينهم خمسة من حراس الأمن الدبلوماسي النيبالي وثلاثة مدنيين أفغان.

وبعد هذه الحادثة، انفجرت عبوة ناسفة في مدينة كابل كانت تستهدف عضو مجلس المحافظة، مما أسفر عن إصابة أربعة مدنيين من بينهم عضو المجلس.

وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجومين في مدينة كابل، فيما نفت مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في إقليم بدخشان.

وفي هذا السياق، جددت بعثة الأمم المتحدة مطالبتها العناصر المعادية للحكومة، بما في ذلك طالبان، بالوقف الفوري لجميع الهجمات على المناطق المدنية المأهولة ولأية هجمات تستهدف المدنيين عمدا، بما في ذلك الهجمات ضد المنشآت الدبلوماسية وموظفيها.

هذا وتقدم البعثة تعازيها لأسر جميع القتلى وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين.