الأمين العام يدعو من العراق إلى العمل من أحل مستقبل أكثر إشراقا للجيل الجديد

الأمين العام بعد لقائه رئيس الوزراء العراقي. الصورة: مارك غارتن-الأمم المتحدة
الأمين العام بعد لقائه رئيس الوزراء العراقي. الصورة: مارك غارتن-الأمم المتحدة

الأمين العام يدعو من العراق إلى العمل من أحل مستقبل أكثر إشراقا للجيل الجديد

في مستهل كلمته أمام مجلس النواب العراقي أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن تعازيه لجميع العراقيين وخاصة أسر وأصدقاء من قتلوا في التفجير في ملعب كرة القدم في الإسكندرية بجنوب بغداد أمس الجمعة.

وقال بان "إن الإرهابيين يهدفون إلى ضرب المدنيين في كل مكان وأي وقت وقتل أكبر عدد ممكن منهم. بالأمس كانوا (الضحايا) مشاهدين في مباراة لكرة القدم، قبل أسابيع كانوا عشرات المدنيين المنتظرين عند نقطة تفتيش أمنية. إن الإرهابيين يستهدفون الجنازات ومجمعات التسوق."

وأكد بان أن المجتمع الدولي يقف إلى جانب العراقيين. وأشار إلى الأوضاع الصعبة التي مر بها العراقيون، وقال إن الشباب عاشوا معظم حياتهم في ظل الصراع.

وأضاف "يحب علينا جميعا فعل أقصى ما يمكن لضمان أن يتمكن الجيل القادم من التطلع إلى مستقبل أكثر إشراقا."

وأشار أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إلى مقتل نحو عشرين ألف مدني عراقي في الفترة بين يناير عام 2014 حتى ديسمبر عام 2015، وتشريد حوالي ثلاثة ملايين شخص، واحتياج عشرة ملايين إلى المساعدات الإنسانية العاجلة.

وأضاف أن المتطرفين الذين يرتكبون العنف، وقاموا بأعمال قد تصنف بأنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وحتى الإبادة الجماعية، حققوا تقدما يثير الانزعاج أدى إلى زيادة زعزعة الاستقرار وانعدام الأمن.

وأكد الأمين العام أن الأمم المتحدة تقف إلى جانب العراقيين في كل خطوة من رحلتهم باتجاه تحقيق السلام والاستقرار والازدهار.

يزور بان كي مون العراق برفقة رئيسي البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية، في إطار جولة الأمين العام في مختلف مناطق العالم قبيل انعقاد القمة العالمية للعمل الإنساني في مايو أيار بمدينة إسطنبول التركية.

وهذه هي الزيارة الثامنة التي يقوم بها الأمين العام للعراق منذ توليه منصبه في عام 2007.