جنوب السودان بحاجة ماسة لتمويل خلال موسم الجفاف

وصول نساء وأطفال لموقع بانتيو لحماية المدنيين النازحين داخليا في جنوب السودان. من صور اليونسيف/سباستيان ريتش.
وصول نساء وأطفال لموقع بانتيو لحماية المدنيين النازحين داخليا في جنوب السودان. من صور اليونسيف/سباستيان ريتش.

جنوب السودان بحاجة ماسة لتمويل خلال موسم الجفاف

مع زيادة الاحتياجات الإنسانية في جنوب السودان، ناشد يوجين أوسو منسق الشؤون الإنسانية في البلاد الحصول على تمويل عاجل لتمكين منظمات الإغاثة من تكثيف العمل الإنساني خلال موسم الجفاف.

وقال أوسو في بيان صحفي، إن عمال الإغاثة في سباق مع الزمن للاستجابة للاحتياجات في المناطق المنعزلة بسبب القتال والأمطار، ولتوصيل الإمدادات الحيوية قبيل موسم الأمطار المقبل. مضيفا أنه إذا لم يتم التصرف الآن، فإن الوضع سيكون أسوأ بكثير، وستكون الاستجابة أكثر كلفة في الأشهر المقبلة.

وقام منسق الشؤون الإنسانية بتخصيص مبلغ 20,3 مليون دولار من الصندوق الإنساني المشترك لجنوب السودان للمشاريع ذات الأولوية القصوى. ولكن بالرغم من ذلك، لا زال الشركاء في المجال الإنساني بحاجة ماسة إلى 220 مليون دولار إضافية لاتخاذ إجراءات حاسمة قبل نهاية موسم الجفاف في شهر مايو.

كما عبر أوسو عن قلقه العميق إزاء تزايد الاحتياجات مع تناقص الموارد. وقال إن الشركاء يقفون على أهبة الاستعداد للاستجابة ولكنهم لا يستطيعون القيام بذلك دون تمويل، وأنه ينبغي علينا ألاّ ندع جنوب السودان يصبح أزمة منسية.

وأضاف أنهم بحاجة إلى تمويل الآن لإنقاذ الأرواح والتخفيف من معاناة الناس والحصول على إمدادات قبل هطول الأمطار مرة أخرى.

ويواجه جنوب السودان انعداما للأمن الغذائي على نطاق واسع، وأيضا سوء تغذية وتشردا وتفشيا للأمراض. وحتى الآن تم الحصول على 2% فقط من أصل 1,3 مليار دولار مطلوبة لتوفير المساعدات المنقذة للحياة وحماية المتضررين.