الأمين العام: العدد الكبير الذي تسجل للتصويت في انتخابات جمهورية أفريقيا الوسطى، دليل واضح على انخراط السكان في ممارسة حقهم الديمقراطي

30 كانون الأول/ديسمبر 2015

كانت قوات حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى منتشرة اليوم الأربعاء في مراكز الاقتراع في جميع أنحاء البلاد، فيما صوت المواطنون في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، التي تعتبر خطوة رئيسية على طريق الاستقرار بعد عامين من الصراع بين المسلمين والمسيحيين.

وفي بيان أصدره المتحدث باسمه حوالي الساعة التاسعة من ليل التاسع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر، دعا الأمين العام بان كي مون جميع أصحاب المصلحة الوطنية في جمهورية أفريقيا الوسطى إلى الالتزام بضمان إجراء الانتخابات بطريقة سلمية وذات مصداقية، معربا عن تفاؤله من أن حوالي مليوني شخص قد تسجلوا للتصويت، قائلا إنه "دليل واضح على انخراط السكان في ممارسة حقهم الديمقراطي".وفي بيانه كرر الأمين العام أن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا)، وتمشيا مع ولايتها، تقوم بكل ما هو ممكن بالتعاون مع السلطات الوطنية لمنع أي تشويش محتمل للعملية الانتخابية.وفي هذا السياق، حث السيد بان جميع الأطراف السياسية على العمل بشكل وثيق مع مينوسكا في هذا الصدد. ودعا الجميع إلى حل المنازعات التي قد تنشأ عن الانتخابات من خلال الوسائل القانونية والسلمية مع الاحترام الكامل لمدونة قواعد السلوك التي اعتمدت في التاسع من كانون الأول/ديسمبر 2015.وفيما أثنى الأمين العام أيضا على عمل السلطات الانتقالية لتنظيم الاستفتاء على الدستور في وقت سابق من هذا الشهر - في ظل ظروف سياسية ومالية ولوجستية وأمنية صعبة جدا، كرر أيضا استمرار التزام الأمم المتحدة بمساعدة جمهورية أفريقيا الوسطى نحو تحقيق مستقبل من السلام والاستقرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.