أفغانستان: بعثة الأمم المتحدة تدين اغتيال عاملين في مجال حقوق الإنسان

الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، نيكولاس هايسوم، في مجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى
الممثل الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، نيكولاس هايسوم، في مجلس الأمن. المصدر: الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى

أفغانستان: بعثة الأمم المتحدة تدين اغتيال عاملين في مجال حقوق الإنسان

أدانت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان القتل المتعمد لاثنين من العاملين في اللجنة الأفغانية المستقلة لحقوق الإنسان في جلال أباد اليوم. كما أصيب في الحادث ستة من العاملين في اللجنة أيضا بانفجار عبوة متفجرة في حافلة صغيرة كانت تقلهم.

وقال نيكولاس هايسوم، ممثل الأمين العام الخاص لأفغانستان ورئيس بعثة الأمم المتحدة، "الهجوم المتعمد ضد الأشخاص الذين يكرسون حياتهم لحماية حقوق المواطنين الأفغان هو عمل وحشي. غالبا ما يعتمد ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والانتهاكات الأخرى في أفغانستان على اللجنة الأفغانية المستقلة لتوثيقها، ولفت الانتباه إلى محنتهم. مناخ الخوف الذي تخلقه مثل هذه الهجمات، يهدد العمل الحيوي لحقوق الإنسان في جميع أنحاء أفغانستان ".وشجع بيان صادر عن البعثة إجراء تحقيقات سريعة وشاملة وحيادية، لمحاسبة الذين تثبت مسؤوليتهم، وضمان وسيلة انتصاف فعالة للضحايا. وطالب البيان السلطات باتخاذ تدابير قوية لضمان الحماية الكافية للمدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء حقوق المرأة والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني وغيرهم من الأفراد والمنظمات التي تعمل على تعزيز وحماية حقوق الإنسان.وشددت البعثة على أن الاستهداف المتعمد للمدنيين والاستخدام العشوائي للمتفجرات في مناطق مأهولة بالسكان المدنيين تشكل انتهاكات للقانون الإنساني الدولي وقد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.وأعربت البعثة عن تعازيها لأسر وأصدقاء وزملاء ضحايا الهجوم متمنية الشفاء العاجل للمصابين.