الوكالة الدولية لبحوث السرطان: اللحوم الحمراء من مسببات الأمراض السرطانية المحتملة للإنسان

لحوم حمراء معروضة للبيع في سوق في مقديشو، الصومال. المصدر: بعثة الاتحاد الأفريقي / عمر عبدي
لحوم حمراء معروضة للبيع في سوق في مقديشو، الصومال. المصدر: بعثة الاتحاد الأفريقي / عمر عبدي

الوكالة الدولية لبحوث السرطان: اللحوم الحمراء من مسببات الأمراض السرطانية المحتملة للإنسان

بعد استعراض شامل للأدلة العلمية التي تم جمعها، صنفت مجموعة عمل من 22 خبيرا من 10 بلدان، بتنظيم من برنامج الدراسات التخصصية التابع للوكالة الدولية لبحوث السرطان وهي وكالة متخصصة تعمل داخل إطار منظمة الصحة العالمية، استهلاك اللحوم الحمراء بأنه من مسببات الأمراض السرطانية المحتملة للإنسان، (المجموعة 2A)، استنادا إلى أدلة محدودة تشير إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء يسبب السرطان لدى البشر، وأدلة آلية قوية تدعم وجود تأثير مسرطن.

وتم ربط هذه العلاقة بشكل رئيسي بسرطان القولون والمستقيم، بالإضافة إلى سرطان البنكرياس وسرطان البروستات. وقد صنفت اللحوم المصنعة على أنها مسرطنة للإنسان (المجموعة 1)، استنادا إلى أدلة كافية في البشر تشير إلى أن استهلاك اللحوم المصنعة يسبب سرطان القولون والمستقيم.ويتفاوت استهلاك اللحوم كثيرا بين مختلف البلدان، من نسبة ضئيلة من الأشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء إلى نسبة 100 في المائة، حسب البلد. فيما هناك نسب أقل تتناول اللحوم المصنعة. وخلص الخبراء إلى أن كل 50 غراما من اللحوم المصنعة يؤكل يوميا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 18 في المائة.ويقول الدكتور كورت سترايف، رئيس برنامج الدراسات التخصصية لدى الوكالة، "بالنسبة للفرد، خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بسبب استهلاك اللحوم المصنعة لا يزال ضئيلا، ولكنه يزيد مع ارتفاع كمية اللحوم المستهلكة. ونظرا لوجود عدد كبير من مستهلكي اللحوم المصنعة فأن التأثير الكلي للإصابة بالسرطان مسألة ذات أهمية بالغة في مجال الصحة العامة."وقد استعرض الفريق العامل أكثر من 800 دراسة بحثت في علاقة أكثر من عشرة أنواع من السرطان باستهلاك اللحوم الحمراء أو اللحوم المصنعة في كثير من البلدان، واختلاف النظم الغذائية المتنوعة. وكان من أكثر الأدلة تأثيرا دراسات مستقبلية جماعية أجريت على مدى السنوات ال 20 الماضية. ويقول الدكتور كريستوفر وايلد، مدير الوكالة الدولية لبحوث السرطان، "تدعم هذه النتائج التوصيات الصحية العامة الحالية بالحد من تناول اللحوم. وفي الوقت نفسه، تحتوي اللحوم الحمراء على قيمة غذائية. لذلك، هذه النتائج هامة من أجل تمكين الحكومات والهيئات التنظيمية الدولية إجراء تقييم للمخاطر، من أجل تحقيق التوازن بين مخاطر وفوائد تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة وتقديم أفضل التوصيات الغذائية الممكنة".