بان كي مون: الوثيقة الختامية لجدول أعمال التنمية المستدامة هي خارطة طريق لإنهاء الفقر في العالم

الأمين العام بان كي مون في مؤتمر صحفي في نيويورك.  من صور الأمم المتحدة / مارك جارتن
الأمين العام بان كي مون في مؤتمر صحفي في نيويورك. من صور الأمم المتحدة / مارك جارتن

بان كي مون: الوثيقة الختامية لجدول أعمال التنمية المستدامة هي خارطة طريق لإنهاء الفقر في العالم

رحب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون بالاتفاق الذي توصلت إليه الدول الأعضاء، في الثاني من آب/ أغسطس، بشأن الوثيقة الختامية لمؤتمر قمة الأمم المتحدة الهادف إلى اعتماد جدول أعمال التنمية في مرحلة ما بعد 2015، الذي سيعقد في نيويورك في الفترة من 25-27 سبتمبر 2015.

وفي مؤتمر صحفي عقد اليوم، قال بان كي مون، إن الاتفاق هو نتاج أكثر من ثلاث سنوات من الجهد الذي بدأ مع قمة ريو 20 عام 2012، وعمل فريق الأمين العام رفيع المستوى الذي يتكون من شخصيات بارزة ومنظومة الأمم المتحدة، والذي أصبح في نهاية المطاف عملية تفاوض أكثر شمولا وشفافية في تاريخ الأمم المتحدة. وأضاف، "تدعى الوثيقة الختامية: " تحويل عالمنا: جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة"، وهي خارطة طريق لإنهاء الفقر في العالم، وبناء حياة كريمة للجميع دون إقصاء أحد، إنها أيضا دعوة واضحة إلى تكثيف الجهود لمعالجة كوكبنا من أجل مصلحة هذا الجيل والأجيال المقبلة."ويشار إلى أنه سيتم اعتماد جدول أعمال التنمية في قمة الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر في نيويورك. واستنادا إلى نجاح المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية في أديس أبابا، سترسم القمة المقبلة عهدا جديدا من التنمية المستدامة حيث سيتم من خلالها القضاءُ على الفقر وتشارُكُ الرخاء ومعالجة العوامل الأساسية لتغير المناخ. وقد شارك في المؤتمر الصحفي أمينة محمد، المستشارة الخاصة للأمين العام لمرحلة ما بعد 2015 لتخطيط التنمية، ووكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية وو هونغ بو،، فضلا عن اثنين من الميسرين للمفاوضات، السفير الأيرلندي ديفيد دونوغو والسفير الكيني ماشاريا كامو.وفي بيان صدر اليوم، رحب رئيس الجمعية العامة سام كوتيسا بالاتفاق حول الوثيقة الختامية، مشيرا إلى أن "جدول الأعمال التحويلي هذا سيفتح فصلا جديدا في تاريخ التنمية".وقال إنه يتطلع إلى اعتماد أجندة جديدة من جانب زعماء العالم في القمة التي ستعقد من 25-27 سبتمبر/ أيلول في نيويورك. وأضاف "فيما تحتفل الأمم المتحدة بالذكرى السنوية 70، نضع عالمنا على مسار الاستدامة، التي من شأنها ضمان مستقبل أفضل لكوكبنا وجميع سكانه".