مواصلة إحراز تقدم بين الزعيمين القبرصي اليوناني والقبرصي التركي

من الأرشيف، مستشار الأمين العام الخاص حول قبرص إسبين بارث إيديه يتوسط الزعيمين نيكوس أناستاسيادس ومصطفى كينجي.
UNFICYP
من الأرشيف، مستشار الأمين العام الخاص حول قبرص إسبين بارث إيديه يتوسط الزعيمين نيكوس أناستاسيادس ومصطفى كينجي.

مواصلة إحراز تقدم بين الزعيمين القبرصي اليوناني والقبرصي التركي

أعلن مستشار الأمين العام الخاص لقبرص، السيد إسبين بارت إيد، اليوم الاثنين، أن الزعيم القبرصي التركي السيد مصطفى أكينسي، والزعيم القبرصي اليوناني السيد نيكوس أناستاسيادس، واصلا في اجتماع اليوم إحراز تقدم نحو رؤيتهما المشتركة لقبرص واحدة اتحادية.

وفي بيان أصدره اليوم أوضح المستشار الخاص أن المناخ الإيجابي والنتائج الموجهة للمحادثات تستمر في تعزيز التقدم المطلوب نحو التوصل إلى تسوية في أقرب وقت ممكن. وقد تركز اجتماع اليوم على قضايا الملكية والمعايير على الأراضي. وفيما يتعلق بالممتلكات، اتفق الزعيمان على احترام حق الفرد في الملكية، ووجوب وضع بدائل مختلفة لتنظيم ممارسة هذا الحق، ليصبح للمالكين المحرومين والمستخدمين الحاليين خيارات مختلفة بشأن مطالباتهم بالممتلكات المتضررة. وتتضمن هذه الخيارات المختلفة التعويض، والتبادل والإعادة. ويجب أن تخضع ممارسة أي خيار من هذا القبيل إلى المعايير المتفق عليها. كما يجب وضع قائمة بفئات الممتلكات المتضررة، ويجب أن تكلف لجنة ملكية مستقلة للبت في مطالبات الملكية استنادا إلى المعايير المتفق عليها. ويجب أن تتألف لجنة الملكية من عدد متساو من الأعضاء القبرصيين اليونانيين القبرصيين والأتراك.وفي هذا الإطار أكد الزعيمان التزامهما بالحفاظ على زخم العملية وقررا أن يعقدا اجتماعاتهما المقبلة في 1 و 14 من أيلول/ سبتمبر.