خبيران أمميان يشيدان بقرار زامبيا إعادة النظر في عقوبة الإعدام

من صور الأمم المتحدة / مارتين بيريه
من صور الأمم المتحدة / مارتين بيريه

خبيران أمميان يشيدان بقرار زامبيا إعادة النظر في عقوبة الإعدام

رحب اثنان من خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالقرار الذي صدر مؤخرا عن رئيس جمهورية زامبيا، إدغار لونغو، الذي يقضي بتخفيف أحكام الإعدام الصادرة بحق 332 شخصا إلى السجن مدى الحياة.

وشجع خوان إ. منديز، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب، وكريستوف هينز مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً، السلطات الزامبية على "اتخاذ خطوة أخرى قدما نحو إزالة كل الإشارات المتعلقة بعقوبة الإعدام في قوانين البلاد."

وقال السيد منديز، "من خلال تخفيف أحكام الإعدام هذه، تضع زامبيا حدا للألم النفسي والجسدي والمعاناة، وتتخذ خطوة هامة نحو ضمان احترام الكرامة المتأصلة في الشخص الإنساني ".

ومن جانبه قال السيد هينز، "يتماشى هذا القرار مع الاتجاه السائد في أفريقيا كما هو الحال في بقية دول العالم. وكما قال الأمين العام للأمم المتحدة، ليس هناك مجال لهذا النوع من العقاب في القرن 21 ".

ومع ذلك، حذر الخبيران من أنه لا تزال هناك مناطق مثيرة للقلق بشأن عقوبة الإعدام في أفريقيا. وأشارا إلى "صدور أحكام بالإعدام في مصر، على مئات المتهمين خلال محاكمات جماعية غير عادلة. وعلى الرغم من تدني نسبة التنفيذ إلا أنه من الواضح أن هذه المحاكمات لا تفي بالمعايير الدولية".