جمهورية أفريقيا الوسطى: المجتمع الإنساني يدين بشدة الهجوم على قافلة تحمل مساعدات إنسانية إلى بابوا

برنامج الأمم المتحدة الأغذية يقدم المساعدة المنقذة للحياة إلى أكثر من 40ألف شخص في بامباري، جمهورية أفريقيا الوسطى. من صور: برنامج الأمم المتحدة للأغذية / داودا جيورو
برنامج الأمم المتحدة الأغذية يقدم المساعدة المنقذة للحياة إلى أكثر من 40ألف شخص في بامباري، جمهورية أفريقيا الوسطى. من صور: برنامج الأمم المتحدة للأغذية / داودا جيورو

جمهورية أفريقيا الوسطى: المجتمع الإنساني يدين بشدة الهجوم على قافلة تحمل مساعدات إنسانية إلى بابوا

أدان منسق الشؤون الإنسانية بالنيابة، مارك فاندنبرغ، والمجتمع الإنساني بأسره في جمهورية أفريقيا الوسطى بشدة الهجوم على قافلة للمواد الغذائية تابعة لبرنامج الأغذية العالمي، كانت موجهة لإغاثة للسكان المتضررين من الأزمة في البلاد في الثامن عشر من يوليو / تموز، على بعد 20 كيلومترا من بابوا، في شمال غرب من البلاد.

وتم إطلاق النار على قافلة من 20 شاحنة تصاحبها قوات حفظ السلام من بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، مينوسكا، مما أسفر عن مقتل سائق شاحنة وإصابة آخرين.

وأعرب المجتمع الإنساني عن تعازيه الحارة لأسرة الضحية، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وقال السيد فاندنبرغ، "أدين العنف وأدعو جميع الأطراف المتحاربة إلى احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني الذين يقدمون المساعدة لآلاف الأشخاص المتضررين من النزاع في البلاد. إن الوضع الإنساني في غرب البلاد مثير للقلق ويجب احترام مبادئ الحياد والاستقلالية والنزاهة وقواعد القانون الدولي الإنساني".

وما زالت ثمة عوائق تحول دون وصول مواد الإغاثة إلى المتضررين، من بينها القيود المختلفة في البلاد، لا سيما العنف ضد المدنيين والعاملين في المجال الإنساني. ويهدد تصاعد الهجمات المسلحة على طريق الامداد الرئيسي في غرب جمهورية افريقيا الوسطى استمرارية الأنشطة الإنسانية في البلاد.

واطلق المجتمع الإنساني نداء عاجلا إلى جميع الأطراف المنخرطة في الاشتباكات بالامتناع عن مهاجمة العاملين في المجال الإنساني والسماح لهم بالقيام بعملهم وإنقاذ الأرواح في البلاد.