الأمين العام يعين فريقا رفيع المستوى معنيا بتمويل نظام العمل الإنساني

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من صور الأمم المتحدة/مارك جارتن

الأمين العام يعين فريقا رفيع المستوى معنيا بتمويل نظام العمل الإنساني

قال الأمين العام في بيان صادر عن المتحدث باسمه، إن واحدة من أهم التحديات التي تواجه العمل الإنساني اليوم هو اتساع الفجوة بين الأعداد المتزايدة للأشخاص الذين هم في حاجة إلى المساعدة، والموارد الكافية لتوفير الإغاثة.

وأوضح السيد بان كي مون أنه على مدى العقد الماضي، تزايد الطلب على المساعدات الإنسانية بشكل كبير، حيث تضاعف عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة منذ عام 2004 إلى أكثر من مائة مليون نسمة. وتبلغ متطلبات التمويل للمساعدات الإنسانية للعام الحالي 19.1 مليار دولار مقارنة ب 3.4 مليار دولار في عام 2004.

وجاء ذلك نتيجة لعدة عوامل بما في ذلك النزاعات التي طال أمدها والتي ترغم أعدادا قياسية من الناس على الفرار من منازلهم، بالإضافة إلى ندرة المياه، وانعدام الأمن الغذائي، والتحولات الديموغرافية، والتوسع الحضري السريع وتغير المناخ.

وقال، "هذه هي بعض الأسباب الأكثر إلحاحا التي دفعتني إلى إنشاء فريق رفيع المستوى بشأن التمويل الإنساني."

وسوف ينظر الفريق في تحديات تمويل العمل الإنساني، ويقوم بتحديد الطرق التي يمكن من خلالها سد الفجوة بين الاحتياجات المتزايدة والموارد المتاحة للوفاء بها.

ومن المتوقع أن يقدم الفريق توصياته إلى الأمين العام في نوفمبر تشرين الثاني عام 2015، وستساعد هذه التوصيات على وضع إطار للنقاش في مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني في مايو أيار 2016.