بمناسبة يوم التوعية بلقاح فيروس نقص المناعة البشرية دعوة أممية لتطوير لقاح فعال ضد هذا الفيروس

فتاة تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، تشارك في  برنامج   B، الذي يوفر أقراص  مضادة للفيروسات القهقرية للحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية. من صور: اليونيسف/    مارينوفيتش
فتاة تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، تشارك في برنامج B، الذي يوفر أقراص مضادة للفيروسات القهقرية للحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية. من صور: اليونيسف/ مارينوفيتش

بمناسبة يوم التوعية بلقاح فيروس نقص المناعة البشرية دعوة أممية لتطوير لقاح فعال ضد هذا الفيروس

دعا برنامج الأمم المتحدة المشترك إلى التزام عالمي متجدد لتطوير لقاح فعال ضد فيروس نقص المناعة البشرية.

وقال ميشيل سيديبي، المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، بمناسبة يوم التوعية إن وجود لقاح سيكون بمثابة خطوة كبرى نحو إنهاء وباء الإيدز.

وأشار سيديبي إلى أن التقدم العلمي الأخير يبعث على التشجيع حيث يعطي الأمل في تطوير لقاح فيروس نقص المناعة البشرية في المستقبل.

وأكد البرنامج التزامه بالتصدي للفيروس دون استبعاد أي شخص.

وتشير الدراسات إلى أنه مكن الممكن تطوير لقاح فيروس نقص المناعة البشرية، حيث ساعد اللقاح التجريبيRV144 في عام 2009 على خفض معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بنسبة 31في المائة.

ويأمل البرنامج في ان تقوم البحوث الجارية بالبناء على هذه التجربة وتحقيق نتائج. وتجري دراسة بعض اللقاحات الحديثة، فضلا عن تحييد الأجسام المضادة.

ونوه البرنامج أن اللقاحات أدت إلى القضاء على مرض الجدري، وقريبا سيتم القضاء على مرض شلل الأطفال.

كما ساهمت اللقاحات أيضا في احتواء أمراض الدفتيريا والسعال الديكي والكزاز والتهاب الغدة النكفية والحصبة، والحصبة الألمانية وغيرها من الأمراض المعدية على نحو فعال.