اليونسكو تدعو لحماية التراث الثقافي في اليمن

27 آذار/مارس 2015

مع تصاعد الصراع في اليمن، حثت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم جميع الأطراف على حماية التراث الثقافي للبلاد.

وقالت المديرة العامة إن "التراث الثقافي للأمة أمر ضروري لمواطنيها للحفاظ على هويتهم، والاستفادة من تنوعهم وتاريخهم وبناء مستقبل سلمي". "تراث اليمن فريد من نوعه، فهو يعكس قرون تبادل الفكر والحوار الإسلامي الثري. أدعو الشعب اليمني، وكذلك دول المنطقة المشاركة في العمليات العسكرية في اليمن، إلى بذل كل ما في وسعها لحماية التراث الثقافي الثري في اليمن".وحذرت السيدة بوكوفا قائلة، "تبين التجربة أن التراث الثقافي هو أكثر عرضة للخطر في أوقات الصراع. ومن الأهمية بمكان أن تمتنع جميع الأطراف عن استهدافه، من خلال القصف أو الغارات الجوية، أو استخدام مواقع التراث الثقافي والمباني لأغراض عسكرية." وفي هذا الصدد، أشارت بوكوفا إلى الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية التراث الثقافي، وبخاصة اتفاقية لاهاي لحماية الممتلكات الثقافية في حالة الصراع المسلح 1954.وفي بيان صحفي منفصل، أدانت بوكوفا مقتل الصحفي والناشط الحقوقي، محمد عبد الكريم الخيواني، في العاصمة اليمنية صنعاء يوم 18 مارس آذار.وكان السيد الخيواني قد فاز في عام 2008 بجائزة من منظمة العفو الدولية وعمل سفيرا للنوايا الحسنة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان في اليمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.