الأمم المتحدة: التكنولوجيا والابتكار في حفظ السلام

وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام هيرفي لادسوس يحي أفراد بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية. صور الأمم المتحدة / سيلفان يكتي
وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام هيرفي لادسوس يحي أفراد بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية. صور الأمم المتحدة / سيلفان يكتي

الأمم المتحدة: التكنولوجيا والابتكار في حفظ السلام

نشر فريق الخبراء المعني بالتكنولوجيا والابتكار لدى إدارة حفظ السلام للأمم المتحدة تقريره اليوم بشأن أفضل فائدة يمكن أن تتيحها التكنولوجيا والابتكارات لعمليات حفظ السلام للأمم المتحدة.

وكان قد تم تعيين فريق من خمسة أعضاء من الخبراء المستقلين، برئاسة جين هول لوت، في شهر يونيو حزيران 2014 من قبل وكيل الأمين العام إيرفيه لادسوس، من أجل بحث السبل التي يمكن من خلالها تعزيز أسس عمليات حفظ السلام لزيادة الفعالية التشغيلية.وقالت السيدة لوت "في بيئة متطورة ومعقدة، ينبغي أن تكون عمليات حفظ السلام على استعداد للاستجابة لمجموعة واسعة من التحديات. القدرة على الانتقال إلى ثقافة تقدر الابتكار أمر أساسي لتمكين تنفيذ ولايات حفظ السلام بفعالية.واستندت النتائج التي توصل إليها الفريق إلى عدة زيارات ميدانية ومقابلات مع الدول الأعضاء والمنظمات الشريكة التي تقوم بتنفيذ عمليات ميدانية مماثلة، والمؤسسات البحثية غير الحكومية والحكومية ومؤسسات فكرية، وكذلك قادة الصناعة في مجموعة متنوعة من القطاعات ذات الأهمية لعمليات حفظ السلام.ويضم التقرير عددا من التوصيات العملية لمواكبة الابتكار والاستفادة الكاملة من التكنولوجيات المتاحة والقائمة التي لا غنى عنها لتحقيق النجاح.