مقتل 1,375 عراقياً وإصابة 2,240 في شهر كانون الثاني 2015

مقتل 1,375 عراقياً وإصابة 2,240 في شهر كانون الثاني 2015

media:entermedia_image:44af6a49-5121-4835-bdad-6651c492445b
أفادت الأرقام التي صدرت عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، بمقتل ما مجموعه 1,375 عراقياً وإصابة 2,240 آخرين جراء أعمال العنف والإرهاب التي وقعت خلال شهر يناير كانون الثاني .

وقد بلغ عدد القتلى المدنيين 790 شخصاً، بما في ذلك 59 قتيلاً من قوات الشرطة المدنية. أما عدد الجرحى المدنيين فقد بلغ 1,469 شخصاً بما في ذلك 69 من قوات الشرطة المدنية. وبالإضافة إلى ذلك، قُتل 585 عنصراً من منتسبي قوات الجيش العراقي وأصيب 771 آخرين. وأشارت البعثة إلى أن محافظة بغداد كانت الأكثر تضررا بين المحافظات خلال شهر كانون الثاني إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين بها 1,014 شخصاً، 256 قتيلاً و 758 جريحاً . ووفقاً لمعلومات حصلت عليها البعثة من مديرية صحة الأنبار، فإنه حتى نهاية يوم 31 من يناير كانون الثاني، سقط في المحافظة 779 شخصاً من المدنيين، 195 قتيلاً و584 جريحاً. أما في محافظة ديالى، فقد بلغ عدد الضحايا 114 قتيلاً و49 جريحاً، وتلتها محافظة صلاح الدين بـ 100 قتيل و52 جريحاً ثم نينوى بـ 85 قتيلاً و12 جريحاً وكركوك بـ 14 قتيلاً و6 جرحى.واوضح البيان أن البعثة واجهت عراقيل في التحقق على نحوٍ فعال من أعداد الضحايا في مناطق الصراع. أما الأرقام الواردة عن الضحايا في محافظة الأنبار فقد حصلت عليها البعثة من مديرية الصحة في المحافظة. ولم تتمكن البعثة في بعض الحالات من التحقق من صحة بعض الحوادث إلاّ بشكل جزئي فقط. وتلقت البعثة أيضاً – دون أن تتمكن من التحقق من صحة ذلك - تقارير أفادت بوقوع أعداد كبيرة من الضحايا إلى جانب أعداد غير معروفة من الأشخاص الذين قضوا جراء الآثار الجانبية لأعمال العنف بعد أن فرّوا من ديارهم بسبب تعرضهم لظروف من بينها نقص الماء والغذاء والأدوية والرعاية الصحية. ولهذه الأسباب ينبغي اعتبار الأرقام الواردة هنا بمثابة الحد الأدنى المطلق.