مالاوي: الأمم المتحدة تحث المجتمع الدولي على تقديم المساعدات بعد الفيضانات المدمرة

30 كانون الثاني/يناير 2015

حثت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم المجتمع الدولي على تقديم المساعدات الإنسانية الحرجة والتمويل المناسب بعد أن شهدت مالاوي أسوأ فيضانات في الذاكرة الحية.

وفي بيان صحفي، دعا الخبراء المجتمع الدولي إلى القيام بكل شيء ممكن لتلبية النقص الخطير الحالي في الأموال وتوفير المساعدات الضرورية.

وبحسب البيان فقد تسببت الفيضانات بتشريد أعداد كبيرة من الناس وفرضت تحديات ضخمة ومعقدة على الحكومة والوكالات الإنسانية على المدى القصير والمتوسط والطويل.

وتشهد ملاوي بانتظام وقوع الفيضانات والجفاف، الأمر الذي يتطلب استجابات طارئة متفاوتة الحجم في كل عام.

ويعتمد 86 في المائة من السكان الذين يعيشون في المناطق الريفية على الزراعة وتربية الماشية.

ووفقا لتقديرات أولية، هناك حاجة إلى 3.4 مليون دولار للاستجابة لاحتياجات الرعاية الصحية العاجلة ومنع ومكافحة تفشي المرض.

وأشار خبير الأمم المتحدة، ليو هيلر، إلى أن إمكانية الحصول على الماء سوف تكون حاسمة في الأسابيع والأشهر المقبلة من أجل درء خطر الأمراض.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.