أمين عام الأمم المتحدة - الصراع في جنوب السودان "يهدد مستقبل أمة بأكملها"

15 كانون الأول/ديسمبر 2014

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أنه بعد مضي عام على اندلاع الصراع في جنوب السودان لم تتوصل الفصائل المتحاربة في البلاد إلى اتفاق سلام شامل، مما يعرض للخطر حياة الملايين من السكان ومستقبل أحدث أمة في العالم.

وقال السيد بان في بيان صدر عن مكتب المتحدث باسمه "يجب أن يتوقف القتال الآن. النضال من أجل بداية جديدة كانت من المفترض أن تقوم على التسامح والحكم الرشيد والمساءلة والوحدة - يتبخر أمام أعيننا"."أنا اشعر بالحزن والاستياء. يتعين على الأطراف الاتفاق على تقاسم السلطة بشكل شامل والترتيب لبدء مرحلة انتقالية من الحكم من شأنها معالجة كل الأسباب الجذرية للصراع وضمان المساءلة عن الجرائم التي ارتكبت خلال العام الماضي " مشيرا إلى أن طموحات قادة البلاد الشخصية تعرض للخطر مستقبل أمة بأكملها.وقد شهد جنوب السودان عدة موجات من العنف على مدى الأشهر القليلة الماضية، بما في ذلك الهجوم الذي تعرضت له قاعدة للأمم المتحدة في بانتيو مما أدى إلى إصابة طفل. وفي الوقت نفسه، فيما تسبب هجوم سابق في فرار مئات من السكان إلى أقرب مطار بحثا عن ملجأ. وحذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة في الأسبوع الماضي من ضياع مستقبل جيل كامل من الأطفال السودانيين الجنوبيين نتيجة للصراع. وأضاف البيان، "يجب وضع حد لثقافة الإفلات من العقاب إذا ما أرادت البلاد تحقيق مصالحة وسلام مستدامين."ودعا السيد بان المجتمع الدولي إلى تسخير جهوده الجماعية لدعم عملية السلام التي تقودها الهيئة الحكومية للتنمية، إيغاد، مشيدا بجهود مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي لإنشائه لجنة مخصصة لهذا الغرض، ومؤكدا على أن الأمم المتحدة ستستمر بدعم عملية السلام وحماية المدنيين وتقديم المساعدة الإنسانية بشكل كامل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.