تقرير جديد يحذر من عدم الإسراع بالعمل لمواجهة تغير المناخ

3 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

حذر تقرير حديث صادر عن الأمم المتحدة من أن تغير المناخ، إذا لم يتم التصدي له، سيزيد احتمالات حدوث آثار حادة واسعة النطاق لا يمكن عكسها على البشر والأنظمة البيئية.

وفي مؤتمر صحفي في كوبنهاغن لإطلاق الإصدار الأخير لتقرير التقييم الخامس للجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، قال الأمين العام بان كي مون إن استمرار الوضع على ما هو عليه سيضيع فرصة الإبقاء على ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى درجتين مئويتين.

وقال توماس ستوكير المشارك في رئاسة مجموعة العمل الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إن التقييمات وجدت أن حرارة الغلاف الجوي والمحيطات قد ارتفعت، وأن كميات الثلج والجليد تقلصت، وارتفع منسوب البحار وزاد تركيز الكربون إلى مستوى غير مسبوق منذ ثمانمائة ألف عام على الأقل.

ووصف الأمين العام التقرير بأنه التقييم الأكثر شمولا حول تغيير المناخ، وحث على القيام بعمل على مستوى العالم في ضوء تلك النتائج الصارخة.

وأضاف بان كي مون أن الجانب المضيء يتمثل في أن العالم من خلال العمل الآن يمتلك الوسائل اللازمة لبناء مستقبل أكثر استدامة.

وذكر أن العمل السريع والحاسم القائم على الأدوات والتكنولوجيات المتاحة سيضع العالم على المسار الصحيح.

وقال بان إن من الخطأ الاعتقاد بأن العمل في مجال تغير المناخ مكلف، وذكر أن عدم العمل هو أكثر تكلفة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.